كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أغاني المطر



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

أغاني المطر

* يلا يا أولاد المدارس هيصوا.. إجازة كمان..

* لو زرت مرة جبل مرة.. ما أظنك تزورو تاني قريب..

* الدنيا ليل غربة ومطر و.. كهرباء قاطعة..

* أعمل ليك أيه لو ترجع لي تاني.. ردمية..

* أساسق بالدريب الجاي بحداكا.. هو براهو النشفان..

* أسمعنا مرة.. أسمعنا مرة.. ما تسكن في مجرى السيل..

* طيري يا قمرية ركي في الزنكية.. الزول التحت الزنكي.. طاقاه كهرباء..

* قال لي كلمة طيبة.. كانت منو حلوة.. قال المشمعات جاهزة..

* كل ما سحابة تلاقي سحابة.. ننزل (سورة يس)..

* مطر الحزن عاود هطل جدد عذاب الأرصفة.. أرصفة شنو.. الزلط غرق..

* لو كلمتنا يوم بالجية كنا.. ختينا ليك طوب عشان تنط..

* تواه أنا كل الدروب جربتها.. آخر حاجة عيدت عليهم بالتلفون..

* في شندي نزور الحبايب.. لقينا المطر مجهجهم..

* سالت مشاعر الناس جداول.. ومطرهم ما لقى منفذ..

* في الليلة ديك.. وجدادنا غرق..

* حرامي القلوب تل.. جبق وقع في الموية..

* رحل الغمام.. معاك الكاميرا الخفية..

* ما قالوا عليك حنين.. بس نان وينا الحنية.. ورفضت تدينا طوريتك..

*يا للهوى يا للشباب يا للدعاء المستجاب.. اللهم اجعلها أمطار خير وبركة..

* أمي الله يسلمك يا يمة الله يسلمك.. ما تقعي في الموية دي..

* تصحى الكهارب في الشوارع.. شوف ليك بطارية يا معلم..

* كيف تغطي الصورة صورة.. والمطرة خلت الدامات والأولاد في أوضة واحدة..

* إنتي وأنا من حقنا.. نسكن في بلد فيهو مصارف أمطار..

* الليلة ويين الفي العصر مرورو.. يجي بي وين..!؟

* ………………………

يا هداكم الله.. كيف لا يؤذي المطر وقد سد كل طريق يحمل الماء إلى النيل؟.. سكن الناس في مجاري السيل.. وتغطت الحكومة بالأيام فإذا بها عارية.. وتناسى الناس المواسم.. وكالذي من شيعة سيدنا موسى.. هاهم آخرون يستصرخون الناس من جديد.. المصالح عطلت والمدارس أجلت.. وكل ذلك لأن متنفسا للآلاف من الناس أغلقه نفر.. ولأن الشوارع أعلى من المنازل.. ولا يزال الدعاء بأن تكون أمطار خير وبركة.. والبرك تملأ ولا تشفط ولا تتبخر و(ينوني) الذباب والبعوض.. والوصول إلى الطبيب يحتاج إلى قارب وأقارب..

هذه بلاد لا تطيق الرحمة.. فكيف مع السخط أجارنا الله؟.. يسقط نافذوها كل عام في امتحان المطر لأنهم يريدون الدخول إلى الحل من النوافذ بإغلاق الأبواب.!!

ولا يزال الخريف في بداياته ولم يصل الفيضان بعد.. سنطلب الإغاثة ككل عام لأننا لم نخرج من (سورة يوسف) في القرآن إلا (بغلّقت الأبواب)… ضاعت السنابل والأبقار..

[/JUSTIFY]

هتش – صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس