هيثم صديق

الكترابة


[SIZE=5][JUSTIFY][CENTER][B] الكترابة [/B][/CENTER]

أعلن وزير الداخلية عن (180) ألف جريمة في هذا العام.. و(642) جريمة قتل.. و(296) جريمة اغتصاب.. و(27) ألف جريمة سرقة.. و(3339) حادثا مروريا.. و(14) مليون حبة مخدرة مقبوضة و(402) ألف متهم.!!

* أعلن مركز جابر أبو العز للسكري عن استقبال (400) مريض في اليوم.. بينهم (30) حالة إصابة بالسكري جديدة.. و(2.5) في المائة حالة بتر.. و(3.5) في المائة بتر أصابع.. و(80%) من أسباب المرض هي السمنة.. وبلغت حالات الإصابة بالمرض (19%) من السكان بالولاية الشمالية و(20%) في ولاية الخرطوم..

* أعلن جهاز المغتربين عن وجود (4) ملايين سوداني بالخارج.. و(2) مليون في السعودية فقط ..!!

* أعلنت هيئة المواصفات عن تفتيش (402) مصنع.. ووجدت (220) مخالفة..

* أعلنت وزارة المالية أن (30%) من الميزانية موجهة نحو الزراعة.. وأن العائد منها (صفرا).!

* نشرت الصحف أن (30) أجنبيا اقتحموا منازل لمواطنين بسبب الجوع.. لعل الأرقام تغني عن أي تعليق، إلا أن هناك ملاحظات جديرة بالتوضيح.. خصوصا بعد أن شكا السيد وزير الداخلية من قلة الدعم الذي تجده الشرطة وضآلة الراتب الذي يناله المنتسب إليها، فإن هذا الرقم من الجرائم كبير جدا.. ووجود قرابة نصف مليون من المتهمين يدعو للخوف.. ونحمد للوزير عدم بيانه لأعداد المدانين ممن يمكث في السجون.!!

ومركز جابر أبو العز ليس هو الوحيد الذي يقصده (الحلوين) ممن أصابهم السكري.. فلقد أعلن أن ضغوطات الحياة هي المسبب الثاني للمرض.. فما قولكم في رجل راتبه أربعمائة جنيه.. وتنال المواصلات من أهل بيته مليونا.. هذا غير أكلوا واشربوا والبسوا واجروا واتعالجوا وجاملوا.!!

أما جهاز المغتربين فلم يعلن أن المغادرين للبلاد أكثر من تعداد بلدين من بلاد المهاجر.. وفي رواية خمسة.. ولعل جوع ثلاثين أجنبيا وخروج أربعة ملايين أرقاما تساوي بعضها.. إذا ما علمنا أن عدد الأجانب في السودان يساوي عدد المهاجرين منه..

أما هيئة المواصفات رضي الشعب عنها.. فلقد وجدت أن عدد المخالفات في المصانع المفتشة يساوي أكثر من النصف.. هذا غير (مشي) وغير جاينكم زيارة تفقدية.!!

أما الزراعة فلها الله ودونكم آخر خبر بأن الفجوة في رغيف الخبز لا يمكن ردمها بقمح بلادنا.. لأن الطحانات لا تطحنه.. فهي تطحن قمحا مخصوصا على رأسه ريشة لا ينال استيراده كيشة..

والناس جروحهم (9)..

ولي جروح (90)..!!!

[/SIZE][/JUSTIFY]

هتش – صحيفة اليوم التالي

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *