كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قادة الشيوعي يجمعون على عضوية مصطفى سيد أحمد في الحزب



شارك الموضوع :

أجمع عدد من أبرز قادة الحزب الشيوعي السوداني على إنتماء الفنان الراحل مصطفى سيد أحمد للحزب الشيوعي وأكد كمال الجزولي علي ان مصطفى سيد احمد كان شيوعياً منضبطاً يتمتع بوعي سياسي عالي جداً بالاضافة لمعرفته العميقة للفرق بين النشاط الحزبي اليومي وبين عمل الفنان الشيوعي . مشيراً الي ان الانتماء الحزبي خيار شخصي يجب ان يحترم . ومن جهته قال القيادي الشفيع خضر لصحيفة فنون مصطفى كان عضواً في الحزب الشيوعي ونحن نفتخر بذلك مؤكداً ان انتماؤه للحزب ساهم في نضج تجربته وعزا الشفيع اللغط الدائر حول انتماء مصطفى للحزب الشيوعي سببه ان مصطفى قامة كبيرة وتيار جارف الكل ينحني له ومكسباً للحزب ، وأبان القيادي يوسف حسين الناطق بأسم الحزب ان مصطفى شيوعياً وخدم البرنامج من الزاوية الفنية السياسية .

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        اولا كل العشق والاحترام والفخر الى ذلك الشامخ الهامة الانسان الفنان مصطفى سيداحمد .الذي كل ما نسمع صوتة او نشاهد صورتة نقف احتراما لة . وللمعلومية وانا من اكثر المقربين جدا جدا للراحل احلف والله والله والله والمصحف الشريف انو مصطفى لم يكن يوما من الايام منتمي للحزب والعايز يتاكد يتناقش مع فرقتة الموسيقية او اسرتة عشان يبينو كل التفاصيل بل انو الحزب حارب الراحل بالقاهرة بعد عودتة من موسكو بعد زراعة الكلى وكان الراحل يتوعدهم بفضحهم عندما يسافر للسودان . لذلك لا يبني الحزب الي ما وصل الية الرحل بفضلهم وهناك تفاصيل كثيرة لا بد ان تظهر للجميع وانة قريب جدا .وهناك الكثير جدا.
        *واحد محب جدا

        الرد
      2. 2

        لينين وبعده كثير حتي قوربشوف نيلسون وعندنا في السودان امثالهم راحوا وبقية منهم نقد ذلك المحامي الحائر به الدليل السؤال البفرض نفسه ما هو عمار الشيوعيين مش في موطنها الذي صدرت الينا منه فهو معروف لكل العالم ماهو عمار اصحابنا الشيوعيين السودانيين العائشين التنظير والكلام المابوي ولا بجيب في الوقت الذي العالم تمزقه الازمة المالية باقتصادياتها والتفسق والانحلال الذي جعلوا ميزانية ومؤسسات سرية وعلنية لاخراج الناس من القيم الدينية والانشقال بسفاسف الامور تمزق المجتمعات وخاصة ذات القيم الهشة حتي اصبح لغة الهرج والمرج والانحلال والتمايع و……………..الي يطلع علينا واحد من جلدتنا ويعترض علي حد الزناء ويتسلق من هذا السلم وقبلها كان قد اقتال زميله في الجامعة وهرب وعاد من نفس السلم ويظهر علينا كمرشح لرئاسة البلاد يأبرز قادة الحزب الشيوعي
        نعيب زماننا والعيب فينا مالزمننا عيب سوانا 😉 😉 😀 😀 😀 😀 😀 😀 :confused: :confused: :confused:

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.