كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عقوبة الإيقاف تهدّد مسيرة الحضري مع المريخ السوداني



شارك الموضوع :

بات حارس مرمى المنتخب المصري ونادي المريخ السوداني عصام الحضري مهدداً بالإيقاف مجدداً بسبب تقاعسه عن تسديد الغرامة المالية الموقعة عليه هو ونادي سيون السويسري لصالح ناديه القديم الأهلي المصري، وذلك على خلفية هروبه وانضمامه لسيون دون موافقة إدارة الأهلي عام 2008.

وتلقى الأهلي المصري، الاثنين 14-03-2011، فاكساً من المحامي السويسري مونتيري محامي الأهلي لدى الفيفا يفيد بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم قام بتحويل ملف القضية للجنة العقوبات مجدداً والتي تعتزم إيقاف اللاعب حال إصراره على رفض تسديد الغرامة المالية الموقعة عليه لصالح الأهلي والمقدرة بـ800 ألف دولار بالإضافة إلى الفوائد المالية على المبلغ، وذلك رداً على خطاب الأهلي الذي كان قد أرسله للفيفا في 20 من يناير/كانون الثاني السابق والذي طالب فيه الاتحاد الدولي باستعجال الحارس في تسديد الغرامة الموقعة عليه.

من جانبه، أكد مدير إدارة التسويق والتعاقدات بالأهلي عدلي القيعي في تصريح خاص لـ”العربية.نت” أن ملاحقة إدارة ناديه للحضري ليس هدفها الإضرار باللاعب، ولكن الهدف هو الحصول على الاستحقاقات المالية للنادي لاسيما أن اللاعب أضر بالأهلي عندما رحل دون موافقة الإدارة والجهاز الفني في منتصف موسم 2008، مؤكداً أن الأهلي معلوم عنه أنه لا يتنازل عن حقوقه مهما طالت بها الأيام جاءت تصريحات القيعي مفسّرة لما قد يروجه البعض أن الأهلي يضر بمصلحة المنتخب الوطني المصري الذي يستعد لمواجهة جنوب إفريقيا يوم 26 مارس الجاري ويعد الحضري هو حارسه الأساسي.

يُذكر أن الاتحاد الدولي كان قد أصدر حكمه بتغريم اللاعب وسيون السويسري في 1-4-2009 وصادق على الحكم مرة ثانية في يوليو 2010.

العربية نت

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        مافى مشكلة الوالى موجود واعتقد انه جاهز لدفع الغرامة وقفل الموضوع نهائيا

        الرد
      2. 2

        هع هع هع هع

        أبقوا دافعين ساي

        متعودين علي المواسير

        مسكين الوالي والله راجل طيب وود بلد مايستاهل عمايل أبوجريشة المنشار

        الرد
      3. 3

        الله يقفل نية الوالي على الحضري .. ايه الغباء والسذاجة دي يعني الدنيا دي كلها مالقوا الا لاعب محاطة بيه مشاكل عشان يقبض مقدم واتعاب وفي الاخر يعتذر بحجة انه لايمكن ان يواصل في ظل الضغوط هذه .. كيف للاعب ان يخلص وهو تحت هواجس العقوبات .. اين كان مخ الاستشاريين والاداريين من دراسة ملف الحضري هذا .. لم دائما نصر ان نكون نحن السذج والبسطاء والاغبياء في كل ما يتعلق باتفقيات او تعاهدات دولية ولم دائما نحن الطرف المأكول ..
        الله يخسكم ويخس تفكيركم ؟؟
        وتلاقي المسئول حواليه مية استشاري ماعارف بيستيروهم في ايه ولا هي المسألة مسمى وخلاص ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس