كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهندي عز الدين قام بالدور الأسـاسي في علاج زيدان وعلى الدولة أن تتدخل مالياً



شارك الموضوع :

أصدر اتحاد المهن الموسيقية بتوقيع أمينه العام الدكتور محمد سيف الدين علي بياناً حمل عنوان «نشرة رقم (2) من اتحاد المهن الموسيقية» حول الملابسات والظروف التي صاحبت مرض ووفاة المطرب زيدان إبراهيم وجاء فيه أن إدارة الاتحاد كانت ترصد كافة الجهود والمحاولات الجادة لعلاج الراحل كما أنهم رصدوا كل ما يُكتب حول أداء المكتب التنفيذي للاتحاد وأن بعض الصحف ركّزت على إبراز جوانب محددة لم تتجاوزها وأن كثيراً من البيانات غير صحيحة.
ثم أورد البيان 13 فقرة قال إنها لتوضيح الحقائق للرأي العام منها.
– إنه بعد تدهور صحة الراحل زيدان تم نقله للسلاح الطبي بواسطة وزير الثقافة السموأل خلف الله، د. عبدالقادر سالم ود. محمد سيف.
– مدير مستشفى الطوارئ والإصابات بالسلاح الطبي اللواء زكريا محمد أحمد هيأ المستشفى لراحة المغفور له زيدان إبراهيم.
– عقد الاتحاد اجتماعاً وقرر حتمية سفر زيدان للقاهرة.
– قام الأستاذ الهندي عز الدين رئيس تحرير صحيفة «الأهرام اليوم» بدور أساسي مذللاً كافة الصعاب التي واجهت سفر الراحل زيدان بداية باتصالاته بالسيد وزير المالية الذي استجاب لنداء المحبة والوطن وساهم بمبلغ 1500 يورو واستكمالاً لدوره الوطني ساهم الأستاذ الهندي عز الدين بمبلغ 1000 دولار أمريكي فيما دفع قيمة التذاكر طارق أحمد صالح «صديق زيدان» ود. عبدالقادر سالم ود. حمد الريح.
– بعد وصوله للقاهرة كان الأستاذ زكي علي يطلع الاتحاد بكل جديد.
– بعدها تمت معاينة حالة الراحل وطلبت المستشفى إيداع مبالغ مبدئية تحت الحساب.
– خصصت السفارة السودانية شقة بالمعادي للمرافقين وتبرع السفير بمبلغ 1000 دولار.
– بعد أن زاد قلق الاتحاد تم إيفاد رئيس الاتحاد د. حمد الريح ومدير الدار محمد جير ولكن يد القدر كانت أسرع.
– وقبل ذلك تبرع عدد من المحبين لزيدان بمبالغ مالية منهم جمال الوالي، منتصر محمد وردي ومجموعة من الصحافيين وأصدقاء الراحل بالبلاد.
– ثم أورد البيان المجهودات الجبارة التي بُذلت لنقل الراحل إلى مستشفى المركز الطبي العالمي وقدم الاتحاد شكره لكل الذين ساهموا في رحلة علاج العندليب الأسمر وطالب الصحف بالكف عن المهاترات والتراشق بالألفاظ من أعضائه حسب وصية عميد الفن أحمد المصطفى وعثمان حسين اللذين اتفقا على وصية واحدة وهي إشاعة المحبة أواسط الفنانين.
وثمّن البيان دور الصحافة السودانية والجهود الجبارة والكثيرة والكبيرة باختلاف ألوانها وتوجهاتها في الوقوف خلف الراحل زيدان إبراهيم حتى وفاته.
وطالب البيان الدولة بالتدخل لحسم كثير من الحالات التي تفوق قدراته وطاقته المالية.

الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        والله أنا شايف البي ينظف الشوارع بي يقدم للوطن…
        لكن الفنان بي يقدم للوطن شنو ما عارف

        الرد
      2. 2

        فى نفاق فى الأتحاد . الفنانيين ديل زى التجار وعندهم دخل وبالتالى يلزم الأتحاد فرض رسوم اشتراكات شهرية او مقابل اى حفلة يقيمها الفنان يخصم مبلغ معين من دخل الحفلة ويطبق هذا على جميع الفنانيين تحت راية الأتحاد . واما اذا كانت الدولة بتأخذ مبالغ من حفلات الفنانيين يلزمها علاج الفنان او الوقوف معه فى حالة حدوث اى مكروه او فرح . ثم ثانيا من المفروض ان يشترك اتحاد الفنانيين فى التأمين الصحى ويدرج اسماء جميع الفنانيين فى ذلك بجانب من يريد من اسرهم وكفى الله المؤمنيين القتال

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس