كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. قطبي: المذكرة التصحيحية ليست لإلهاء الرأي العام وستعرض على كل عضوية الوطني والمعارضة غير معنية بها


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]وصف د. قطبي المهدي رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، المذكرة التصحيحية التي تقدم بها بعض أعضاء الحزب بالصادقة جداً والمعبِّرة عن قلق عضوية الحزب وقواعده. ونفى د. قطبي في تصريحات صحفية أمس، أن تؤدي المذكرة إلى انشقاق في صفوف الوطني بعكس ما ذهبت إليه المعارضة، وأوضح أن الأخيرة (مشتاقة جداً) لرؤية أزمة في النظام، لكنها تتعلق بـ (قشة)، ووصفها بالعملية اليائسة لكون المذكرة ملتزمة جداً، وقال إن المذكرة أكدت حسب مقدميها أنهم لا يقصدون تمرداً أو إنشقاقاً داخل الحزب، وأكد د. قطبي أن المعارضة ليست معنية بالمذكرة لكونها قدمت من عضوية الحزب للحزب، وأشار إلى أن المتقدمين بالمذكرة لم يكتبوا أسماءهم حتى لا يعطوا إنطباعاً بأن (شلة) داخل الحزب تريد الإنشقاق، وأكد أن المذكرة عرضت على د. نافع علي نافع نائب رئيس الحزب للشؤون التنظيمية ولم تقدم إلى الرئيس عمر البشير، رئيس المؤتمر الوطني، وأوضح أنها ستُعرض على الأعضاء كافة.
وقال د. قطبي إن الغرض من المذكرة ليس إلهاء الرأي العام، وإنما تذكير المؤتمر الوطني بالقضايا التي طُرحت خلال المؤتمر التنشيطي للحزب حتى لا تذهب أدراج الرياح، وأكد يقظة وحرص عضوية الوطني، وجدد د. قطبي تأكيده بأنه سيوقع عليها إذا مرت به، وأن أي عضو سيوقع عليها.
إلى ذلك، أرجع د. قطبي مهادنة لغة الولايات المتحدة في مطالبتها للجنوب بدفع رسوم عادلة لشمال السودان مقابل عبور النفط، إلى مماطلة الجنوب في دفع الرسوم، وقال إن أمريكا لا تريد أن يتضرر الجنوب، وأشار إلى أن أزمات الشمال ستنعكس على الجنوب.
ورهن د. قطبي، ترفيع علاقات الخرطوم وجوبا بالتزام الأخيرة بالاتفاقيات والمواثيق السابقة والمدرجة في اتفاقية (نيفاشا) وما تلاها من اتفاقيات، بجانب ابتعادها عن تبني الأجندات الدولية المدمرة. ونوّه حسب (أس. أم. سي) أمس، إلى التزام حزبه بجميع النصوص المتفق عليها في الجولات التفاوضية السابقة واللاحقة.[/JUSTIFY]

صحيفة الراي العام

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        للاسف الشديد الحزب غير موفق فى اختيارك فى التصريحات ولا حتى فى موقع رئيس للقطاع السياسى بالحزب بعد ازمة الحرامية وسرقة العملات التى بحوزتكم والبلد تئن من الحاجة للدواء الدولار فنرجو منكم ان تلزمو الصمت حتى ينسى الشعب المكلوم

        الرد
      2. 2

        [SIZE=6]د/ قطبي إذا كانت المعارضة غير معنية بها فما رأيكم ان أسر شهداء البحر الأحمر تململوا من الوضع الحالي بعد ما عانوه من ظلم وتهميش مع أنهم يرون تماما على ارض الواقع الاهتمام المتعاظم بكل من له وااااسطة بلاي ده ما كلام فارغ ؟!
        أين الشعارات الفضفاضة التي يتشدق بها مسئوليكم على المنابر الشهداء والجهاد وما ادراك لكم عى ارض الواقع نحن من يعلم تماما انها على سبيل المتاجرة .
        ينبغي أن يعلم الشعب السوداني أن أسر الشهداء لا إعتبار لهم إلا على المنصات والكلام يحلو على الهواء الطلق تسمع أعياد الشهيد وتجديد العهد وفنننننن .
        إنتهى هذا العهد زمن الكلام على الفاضي يكفي قريب ال20عاما من الوهم سنكشف كل هذه الالاعيب للشعب السوداني .[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس