كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(الوطني) يقر بـ”خلاف” بين وزير المالية وكاشا



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أقر المؤتمر الوطني بوجود خلافات بين وزير المالية علي محمود والقيادي بالمؤتمر الوطني د.عبد الحميد موسى كاشا.
وكشف عن فشل جميع الوساطات لإقناع كاشا للعدول عن رأيه وقبوله بمنصب والي ولاية شرق دارفور الجديدة. ومن المقرر أن تدفع قيادات من مجتمع ولاية شرق دارفور السياسية والاجتماعية والأهلية بمذكرة اليوم لرئيس الجمهورية عمر البشير ومساعده د.نافع علي نافع تطالب من خلالها بتجاوز أزمة رفض كاشا لمنصب الوالي والإسراع في تعيين والٍ بديل، في وقت كشفت فيه مصادر عليمة لـ(السوداني) عن توجه قيادات مجتمع شرق دارفور للدفع بأسماء للرئيس ليختار من بينها الوالي مع التأكيد على القبول بخيارات الرئاسة.
وقال أمين دائرة دارفور بالمؤتمر الوطني د.أزهري التيجاني فى حديثه للصحافيين أمس بالمركز العام للمؤتمر الوطني ، إن كلاً من والي جنوب دارفور موسى كاشا ووالي غرب دارفور الشرتاي عبد الحكم جعفر كانا حضوراً في الاجتماع الذي خصص بمجلس الوزراء لعملية ترتيب ولايات دارفور، وقبلا بتقديم استقالاتهما فوراً وفق التكييف القانوني لذلك، وأقر أزهري بوجود خلاف بين كاشا وعلي محمود. وأضاف “لكنه ليس بالسوء الذى تتناوله الصحف”، وكشف عن فشل جميع الوساطات لإقناع كاشا للعدول عن رأيه وقبوله بالولاية الجديدة موضحاً أن كاشا استعصم بجملة من الأسباب، نافياً أن يكون من بينها وزارة المالية، وتحفظ التيجاني عن ذكر تلك الأسباب. وأضاف “من رجاحة العقل قبولها”، ونفى وجود أي تداعيات قبلية لرفض كاشا المنصب موضحاً أنه شخص يحظى بقبول أهله وسكان جنوب دارفور وكافة قيادات الوطني.
وفي السياق ترأس ناظر عموم البرقد موسى جالس اجتماع عقده أبناء ولاية شرق دارفور أمس بمفوضية الرحل بالخرطوم بحضور ناظر عموم الرزيقات محمود موسى مادبو ووكيل ناظر المعاليا قمر الدولة مدلل ورئيس هيئة شورى قبيلة المعاليا الشيخ مردس بجانب القيادات الإدارية والأهلية والبرلمانية، وأعيان ولاية شرق دارفور الوليدة، وتفاكر المجتمعون حول تداعيات الازمة التي نشبت بعد اعتذار والي الولاية عبدالحميد موسى كاشا عن تولي المنصب، بجانب فشل كل محاولات أثنائه عن الاعتذار عن المنصب، وأكدت مصادر من داخل الاجتماع أن المجتمعين قرروا تجاوز رفض كاشا وقرروا صياغة مذكرة وتسليمها اليوم للرئيس البشير ونافع للمطالبة من خلالها بتسمية والي بديل من أبناء الولاية ومناشدة الرئيس بدعم الولاية لخصوصيتها الطرفية. وأكدت المصادر أن المجتمعين قرروا الدفع بصوت شكر للوالي المعتذر عبدالحميد كاشا والتأكيد على احترام رغبته في الاعتذار لظروفه الخاصة التي سردها بجانب التأكيد على قيادته للولاية حتى بوجوده خارج الحكم.
وقالت مصادر لـ(السوداني) إن أبرز الأسماء التي تم ترشيحها لتولي منصب الوالي من محليتي عديلة وأبوكارنكا هم القيادي بالمؤتمر الوطني وعضو مجلس الصحافة والمطبوعات عبدالله محمد علي الاردب، وعضو مفوضية الانتخابات ورئيس اللجنة الفنية الفريق الهادي محمد أحمد، والمهندس حمدان عبدالله تيراب، بينما تم ترشيح ناظر عموم البرقد موسى جالس وآخرين من محلية شعيرية، وأوضحت المصادر أنه تم ترشيح جادين جودة الله دقاش والعقيد معاش طلحة محمود موسى مادبو وحسبو محمد عبدالرحمن من محلية الضعين.
[/JUSTIFY]

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5] اوكد لكم ان هذا الموسي كاشا سوف
        يلحق بمالك عقار
        ودائما هو غير راض ومشاكس ومتمرد[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        اذا اختلف الجنجويد سقطت التنمية ياخ ما تبطلو حركات واشتغلو فى مجتمعاتكم شوية وبلاش فتن وحفر والحقو اهلكم بركب التنمية المسدامة وثقافة قبول الاخر وعمل مرجعياتكم الذاتية للخروج لبر الامان والاستقرار مع الاتجاه لله عز وجل مش بالاسلوب الموجود الان ولكن بالدين المعاملة

        الرد
      3. 3

        [B][SIZE=7]لا يمكن ان ننصب والي ثم نقول له كل المشاريع للتنمية في ولايتك تنفذ ويتم التعاقد والدفع عليها من الخرطوم

        انا من الجزيرة وخبير مالي وبفتكر دي اس البلاء والفساد في حكومتنا
        [/SIZE][/B]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس