كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحركات الدارفورية ترفض مقترح دولة الجنوب بقبول هجو ونجل الهادى المهدى بالجبهة الثورية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]يواجه المقترح الخاص بدولة الجنوب الذى تقدمت به لإجتماعات الجبهة الثورية بكمبالا والقاضى بقبول عضوية كل من نصر الدين الهادي المهدي والتوم هجو، مقاومة ورفضاً تاماً من قبل قادة الحركات الدارفورية المسلحة.
وكشفت قيادات ميدانية بالجبهة الثورية بحركة تحرير السودان فضلت عدم الكشف عن هويتها لـ(smc) أن مقترح دولة الجنوب تم بتنسيق تام لحكومة الجنوب وبين مبارك الفاضل الذي يزرو كمبالا هذه الأيام والذي قاد إتصالات مكثفة مؤخراً مع عدد من الوزراء بدولة الجنوب اقنعهم من خلالها بضرورة تقديم المقترح المشار إليه لإجتماعات قيادات الجبهة الثورية بكمبالا.
وأشارت المصادر أن القيادات الدارفورية بالجبهة الثورية أعتبرت أن مقترح دولة الجنوب بضم هجو ونجل الهادي المهدي عبارة عن ضغوط تمارسها دولة الجنوب في الإتجاه القاضي بإعادة الهيكلة داخل منظومة الجبهة الثورية ومحاولة لهيمنة مبارك الفاضل على العمل التنظيمى داخل الجبهة الثورية مؤكدة أن رفض القادة الدارفوريين يجئ مستنداً على عدم مقدرة كل من التوم هجو ونصر الدين الهادي المهدي على العمل الميداني.
[/JUSTIFY]

SMC

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        لتردى الذى تشهده الولاية شمل كل المناحى ومرده يعود الى ان القائمين بامر الولاية في وادى والاجهزه الرقابيه في وادى اخر وما الفائدة من تدوين الملاحظات والاعتراضات وحبسها في ادراج المسئولين . الخدمة المدنية في الولاية وصلت الحضيض . فيها هرج ومرج . تعينات استثنائية تاخذ دورة لجنة الاختيار لتكملة الاجراءات فقط. صعود بعض الافراد كانوا مؤقتين الى اكثر من ثلاث درجات في الهيكل واصبحو قيادات . السؤال اين الوحدات الرقابية ودور المستشاريين القانونيين في الضبط واحكام الرقابة وفئات اخرى من الموظفين يقدمون المصالح الشخصية على المصلحة العامة فهدمو مؤسسات كانت تعد على اصابع اليد في السودان ( ترحيلات جنوب دارفور) واصبحو سماسرة سوق وامتلكوا موسسات استثمارية مشبوه من خلال الصفقات المشتركة مع شاكلتهم من الموظفين في المصالح المتكاملة فكيف لموظف عام يحول المشروعات وخير مثال استغلال تمويل بنك التنمية الصناعية في بداية التسعينات لتمويل الصناعات الصغيرة وبحكم موقعه الادارى استأثر بالتمويل وقام بامتلاك المشاريع بالمنطقة الصناعية ( اكثر من ثلاث مواقع بالمنطقة القديمة)وحرم الحرفين من الاستفادة من التمويل وانطلق الراجل بالتصدىللعامة بحل مشاكل التمويل بمذكرات للبنك . لم يشبع من ذلك انفتحت نفسه بشراه في كل موقع مربه شركات ومنظمات و….. وحينما شبع وتمكن تحدى حزبه فنزل منافسا للحزب فى دوائر المجالس وحتما سقط في الانتخابات وقدم استقالته من الحزب ثم عاد للحزب واستتاب بدعم قبلى وهرع بعد الاستتابه في توظيف اقاربه ليس في مداخل الخدمة بل قفز في الدرجات كما يجيد التحرك من خلال رسم وتبنى الخطط لاسرتة ( قبيلته) ومعرض نيالا التجارى اكبر مثال حيث انحصر في قبيلة معينة بالولاية مما افرغ المعرض من محتواه وهدفه وماغريبه عنده الغايه تبرر الوسيلة

        اقرا المزيد: http://www.helalia.com/showdetails.php?Action=ShowFullText&token=Sg34DFl32v&Identifier=12359#ixzz1zFg6OP7H

        الرد
      2. 2

        [B]لا التوم هجو ولا نصرالدين الضلالى يمثلان حتى نفسيهما ، فالرجلان لا فى العير ولا فى النفير بل نكرات فى الشارع السودانى وبل داخل حزبيهما واللذان تبرءا منهما حيث قال الحزبين أن هجو والضلالى لا يمثلون الحزبين وغير مفوضين منه بالإنضمام لهذا التحالف العنصرى البغيض والذى يريد القضاء على هوية السودان العربية الإسلامية وتغيير تركيبة الحكم لمصلحة تلك الأطراف العنصرية البغيضة والتى تحركها الأيادى الأمريكية الصهيونية الخبيثة والقذرة ، أما المدعو بمبارك الفاضل فهو غني عن التعريف ويكفى أن الشعب السودانى يعرفه بالعمالة والإرتزاق لأعداء السودان ويكفى أنه المُتسبب فى تدمير أحد مفاخر الشعب السودانى والمتمثل فى مصنع الشفاء للأدوية بوشاية منه لأعداء الله فى أمريكا !![/B]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=6]المشكلة الشباب المساكين يستنشقوا في الغازات المسيلة للدموع لأجل نصب الصادق رئيساً وابن عمه الفاضل وزيراً للداخلية وابوعيسى رئيساً للبرلمان وعلي محمود وزيراً للخارجية وكمال عمر وزيراً لمجلس الوزراء والترابي نائباً لرئيس مجلس الوزراء وباقي القائمة في الطريق .. مساكين هؤلاء الشباب لم يعتبروا من انتفاضة ابريل ومن قبلها اكتوبر (الخيل تجقلب والشكر لحمدان اخوي ) [/SIZE]

        الرد
      4. 4

        حتى لا اظلمه نصر الدين لا اعرف الكثير عنه واما هجو فقد حاول الكثير مع الحكومة لاعطائه وزارة فلما لم يجد اتجه الى التمرد او العودة الى التمرد وهكذا دأب المعارضة والمتمردين مبتغاهم الاخير المناصب

        الرد
      5. 5

        مبارك المهدى ده بالذات عميل فاشل وفاشل ثم فاشل . حتى الامريكان الذين استعانوا به فى ضرب مصنع الشفاء للادوية عرفوه انه عميل غير صالح وغشاش ومشكوك فى سودانيته بالكامل بل جزىء .

        الرد
      6. 6

        دي حركات عنصرية ساكت

        الرد
      7. 7

        [SIZE=5][B][COLOR=#3211DE]كجبهة الثورية نرفض محاولات مبارك الفاضل إدخال النخبة النيلية في العمل الميداني، فاالجبهة الثورية لديها قيادات مؤهلة و محنكة لإدارة العمل الميداني و امور الحكم في دولة السودان الجديد، و هذا لايعني إستبعاد النخب النيلية بالضرورة، بل جمع كلمه السودانيين في نظام ديمقراطي مدني حر، ثورة حتي النصر، ثورة حتي النصر.[/COLOR] [/B]
        [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس