كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جهاز الأمن : التمرد يجتمع مرة أخرى بدعم من جوبا



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشف المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني ” محمد عطا المولى عباس ” عن محاولة قوات المتمردين الحلو وجبريل التجمع مرة أخرى بدعم من حكومة جنوب السودان ، لخدمة الصهيونية والإمبريالية العالمية ، مشيراً إلى دخول (37) عربة من دوكة وود أم بريم إلى مناطق المتمردين .

وقال عطا خلال مخاطبته امس الأحد بالخرطوم الاحتفال باستقبال الكتيبة الإستراتيجية وكتيبة أمة الأمجاد ، نحن في جهاز الأمن جاهزون لمقابلتهم في المعركة الفاصلة بين المجاهدين من قوات جهاز الأمن والمخابرات ، والخونة . وأضاف أن أبناء جهاز الأمن انخرطوا في التدريب بالمعسكرات على الأسلحة المعاونة ، وأسلحة الإسناد توطئة لتسيير متحرك بكافة التجهيزات اللازمة لحسم المعركة مع المتمردين .

وحيا شهداء وأبطال جهاز الأمن الذين خاضوا الملحمة في مناطق العمليات بجنوب كردفان بصدق وثبات ، مبيناً أن كتائب الجهاز تحركت وناورت في مساحات شاسعة ، مما أتاح لسلاح الطيران ضرب العدو ، وأشار عطا إلى أن القوات التي تحركت من الجبال الغربية خاضت معركة بوطه وأوقعت (30) قتيلاً فيها مما ادخل الرعب في صفوف المعتدين وأربك خططهم .

صحيفة الخرطوم
[/JUSTIFY]
ع.ش

شارك الموضوع :

12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=3]ويستمر المسلسل هجوم من المتمردين احتلال مدينة نفره ودعم وتحرير واحتفال ورقص بعد التحرير وهجوم واحتلال ….[/SIZE]

        الرد
      2. 2

        بسم الله الرحمن الرحيم

        حيرتونا ياجيش السودان

        صحيح الذى يقال ان السودان ليس له جيش ..

        وانا اجلس واصرخ فى كل من يقول هذا ..

        لكن الحقيقة ان فعلا السودان ليس له جيش او

        ليس له رجال يقودون الجيش ..

        الان ايه معنى الكلام ؟؟ظ دعم من الجنوب او من امريكا

        انت عليك تطهير ارض السودان من كل عابس واذا لم تسطيع

        عليكم بالرحيل

        انتم اصبحتم عساكر دون فهم معنى عسكر انتم فاكرين

        هى مرتبات ونوم اصحــــــــــــــــــــــوا

        وطنـــــــــــــــــــــى

        الرد
      3. 3

        يامدير الامن والمخابرات اصلا لوعندك معلومه امنيه عن تحركاتهم مامفروض زي ما بتقوا تكشف !! تكشف شنو ولمن ؟؟ الجيش في زمنكم اصبح كهلا معوج الظهر
        الجيش بلمو ليه من الملكيه بشماعه اسمها الجهاد والمجاهدين عشان يسندو الجيش مع انو الجيش قوة عسكريه من المفترض انها ماتحتاج اي دعم من مواطن الا بالاشاده وتأكيد دورها الاساسي وهو تدمير كل من يقف في طريقها وان كان مواطن ولا عدو ولا حتي مجاهد
        نرجع لموضوع الكشف انت اصلا لو كشفتهم ياخ اضربهم وريحنا منهم كان جنوبيين ولا متمردين وماتخلو شغلتكم كلها كلام في الفارغ

        الرد
      4. 4

        التحية لكم ايها الاشاوش فقد بسطتم اسارير وجه السودان واهله ، وكيف لا والامن يعتبر هم عام فلا راحة في وطن لا ينعم بالامن والسلام وكيف لا وانتم جهازه وعرينه ، فنحن كمغتربين نقدر ةنثمن وبالصوت العالي مواقفكم البطولية والرجولة التي تبدت في ثيابكم ، والشهامة والجسارة التي لا يعرفها ياسر عرمان وال علمان لأنهم كالهر يحكي انتفاخاً ثورة الأسد فقد استاسدوا علي أهلنا البسطاء والخلاوي والعزل والنساء والطفال والشيوخ ولكن حينما واجهتوهم باصوات كالرعد من التكبير والتهليل فروا الي جحورهم تاركين ومخلفين وراهم الهلكي ، انهم ان يقاتلوكم يولوكم الدبار ولا ينصرون وكيف ينصرون وهم الباطل يمشي علي قدمين وانتم اهل الحق فالباطل كان وسيظل زهوقا ، فالتحية لكم والثناء والشكر بعد الله نلبسكم ثيابه ، والجنة والخلود لشهداءكم والشفاء العاجل لجرحاكم ، ونطالب بدعمكم وتسليحكم ، وتدريبكم وترقيتكم ، حتي تري العدو منا قوة وهيبة

        الرد
      5. 5

        من يهن يسهل الهوان عليه. ولو تعاملنا بحسم مع جوبا لماتجرأت على فعل أي شئ يؤذي السودان ” يجب العمل على دحر التمرد ودخول كاودا وتنظيف وتطهير كل مناطق جنوب كردفان والنيل الأزرق والشعب كله فداء للوطن العزيز الغالي وألا نكون دائما في موقف المدافع وننتظر لمن يتم إحتلال منطقة ونقوم بتحريرها ،يجب أن نكون دائما في موقف المهاجم ” الهجوم خير وسيلة للدفاع” وألا نهتم بأي جهة مهما كانت ، العالم كله ضدنا ويجب ألا نهتم لما يقولونه ونواصل مشوار التحرير حتى النهاية وعاش السودان حرا مستقلا ولا نامت أعين الجبناء والله أكبر والعزة للوطن.

        الرد
      6. 6

        دخول (37) عربة الى مناطق التمرد ..!!
        06-03-2013 08:07 AM
        كشف المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني ” محمد عطا المولى عباس ” عن محاولة قوات المتمردين الحلو وجبريل التجمع مرة أخرى بدعم من حكومة جنوب السودان ، لخدمة الصهيونية والإمبريالية العالمية ، مشيراً إلى دخول (37) عربة من دوكة وود أم بريم إلى مناطق المتمردين .
        ماذا اعددتم لهم وانتم ترصدون تحركهم ولماذا لم يتم تدمير هذه القوه قبل وصلوها الي اهدافها ما دمتم تعلمون بتحركها وعددها وعتادها والطريق الذي تسلكه هذا الكلام في حد ذاته
        معيب ومنقصه للجيش والمقاتلين . ام انه لايوجد جيش اصلا كما قال احد المعلقين وتعتمدون علي النفره والمجاهدين بعد إحتلال المدن لتحريرها ويستمر المسلسل

        الرد
      7. 7

        يحار المرء في امر هذه الفئة من المتمردين والخونة العنصريين والمرتزقة العلمانيين عملاء “الصهيونية والامبريالية العالمية” كما يقول مدير “المخابراط” كيف لهم يهجرون القصر الجمهوري ويستبدلوه بالغابات والاحراش والمجازفة بحيواتهم وقد كان من الايسر عليهم ممارسة عمالتهم من داخل القصر كما في حالة مني اركو مناوي؟ وكيف لوالى غرب دارفور ابوالقاسم امام ان يركل وظيفة وزير دولة بالمركز ويذهب الي غياهب دارفور مقاتلا لحكومة الانقاذ خدمة للصهيونية؟ ولماذا يتبنى هؤلاء الخونة قضايا الظلم والتهميش لمناطقهم وقد بدأت تلك الظلامات قبل استقامة عود اسرائيل عندما قدم النوبة بمؤتمر جبال النوبة والبجا بمؤتمرهم ودارفور بجبهة نهضة دارفور والجنوب باحزابة المتشعبه لاول برلمان بعيد الاستقلال 1956م؟ هذه اللغة البائسة لم تعد تقنع حتى الاطفال. حكموا عقولكم وانصفوا مواطنيكم بالجلوس اليهم حتى يشعروا بانهم سودانيون لا يقلون سودانية عن اي كوز او انقاذي. بالله ما الفرق بين مليون مواطن يعيشون في معسكرات التشرد بتشاد وسكان الشمالية الذين لا يزيدون عن 700 الف. استخفاف الانقاذ بتخوم البلادسيقودناالى منزلق خطير ومن قبل شهدنا تحويل حرب الجنوب الى جهاد مقدس الى ان انبرى لنا الترابي بانهم ماتو فطايس وانفصل الجنوب. اليوم علاوة على الفوارق التنموية مع الاطراف يتم تصوير الثورات والغبن الجهوي على انه فعل عنصري تدمغ به فئات اثنية محددة لانهم مسلمون لا تستطيع الانقاذ ان تدعو لجهادهم كما حدث في الجنوب. لا اظن ان عاقلا في السودان يصدق الحكومة عندما تصف خليل ابراهيم، رغم اختلافنا معه بانه خائن او عميل للصهيونية. ثم ثانبا اذا كان الامن هو الذي حرر ابكرشولا، فما لنا نري المجاهدين والعسكريون والشرطيون والسائحون والتائهون يتفشخرون بتحرير ابكرشولا وكأنما كاودا ليست سودانية وقد لحقت بحلايب والفشقة. اصدقونا القول فالبلد في ازمة لا حل لها الا باشاعة الحريات واقامة العدل بين المواطنين ومحاسبة المسئولين ولو بقوا لربع قرن آخر .. حلوا مشاكل الناس ولن نسمع بحاجة اسمها تمرد ولا صهيونية عالمية.. لقد تكاذبتم علينا لربع قرن وحتى الان لم نأكل مما نزرع بل نستورد الثوم من الصين.

        الرد
      8. 8

        جهاز الأمن : التمرد يجتمع مرة أخرى بدعم من جوبا …
        اذا فالنجتمع نحن مرة اخرى في الخرطوم ،ونكون على استعداد ، وان لا ننتظر ..

        تسلم ياوطني من كل شر

        الرد
      9. 9

        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،، وبعد
        إلى القياده الرشيدة بالسودان الحبيب
        كلام السيد الرئيس /عمر البشير
        عندنا اتفاقات موقعة مع جنوب السودان اذا لم يتلزم بها حنقفل انابيب البترول وبعد الا يشربوهو ”
        وتابع بالقول ” اذا استمر الدعم سنعلم واذا وقف الدعم سنعلم ” واعتبر البشير حديثه انذارا نهائيا لحكومة جنوب السودان لتكف عن دعم الحركات المسلحة في دارفور وهدد بالغاء اتفاقات التعاون اذا لم استمرت في ذلك.
        “أعطي إخوتنا في جنوب السودان إنذارا أخيرا بأننا سنغلق خط أنابيب النفط إلى الأبد اذا استمروا في دعم الخونة في دارفور وجنوب كردفان والنيل ..
        ***الكوره في الميدان ، ولا الحكايه كلام في كلام ، لن يتوقفوا عن دعم المتمردين والحكايه وآضحه زي عين الشمس
        *** الدنيا كلها سمعت بالتصريح ، باقي التنفيذ ياريس

        الرد
      10. 10

        اتقوا الله في افرادكم يخلصون فتتركهم يتصيدهم الطابور الخامس والجبهة الثورية فردا فردا كيف بالله عليكم كما حصل في بابنوسة بان تكون مجموعة من الطيبين الخيرين من صلب هذا الوطن يشكلون صندوق وتترك احدي جوانبه فاتحه بامر قائدهم وكيف بالله عليكم تدخل وسطتهم فئه يهللون ويكبرون ثم يبيدوهم عن بكرة ابيهم والله لم تتركوا للامهات افئده ولا لي الثكاله ادمع واين ياسيادة الرئيس قطع دابر المتمردين والجنوب حربه قائمه رقم السلام ولكن هذه المره ليست علي ارضه بل علي ارضنا اين رجال القوات الاشداء اين عبدالمنعم شطه واين وداعة واين الزبير محمد صالح واين ابراهيم شمس الدين رجل يحبه جنوده كحب ركن الدين بيبرس واصبح لديناعبدالرحيم محمدحسين ومحمدعطا وذاك الصوارمي وكيف نامن علي هذا الوطن ولا نسمع الا عويلكم وتنوير وبعدها نسمع بطامه تشرد اهل السودان نخشي ان نصبح روهينغا السودان القادم ولاثقة لي فيكم البتاان لم يحسم امر التمرد وتركتم امرالسياسة وخشية قول الغرب وامريكا

        الرد
      11. 11

        سفرسلفا لليابان يعتبر خطوه عمليه تعبر عن فشله السياسي الدائم لتغير الاستراتيجيه العدائيه تجاه حكومه الانقاذ!! وانه لايزال وسيظل متعهد مشروع اعاده هيكله الدوله السودانيه !! وان الغرب مازال سائرا بتفيذ تخطيطه العدواني علي شمال السودان ومازال في حاله هجوم لارجعه فيه لاستئصال الثقافه العربيه الاسلاميه من شمال السودان بالرغم من الاخفاقات والهزايم المتلاحقه واخرها مااعلنه الرئيس البشير من رسائل تحذيريه في خطبته الاحتفاليه باعاده ابوكرشولا وامروابه !!
        حقا لقد قلب الرئيس البشير الطاوله علي الحركه الشعبيه والاستراتيجيات الغربيه الغبيه باللعب باعتدائات الحركه الثوريه !! ولكن سرعان ماحاولت الصهيونيه من كسب الوقت فارسلت فاقد الاراده السياسيه(كير) لليابان لانشاء خط انابيب بديل !! فلماذا لا نجعله مكلفا لشركات النفط الجشعه ونرفع تكاليفه الي استنزاف مادي كبير!! واطاله مده انشاؤه لسنوات مديده برعايه حركات التمرد الداخليه لحكومه الدينكا !! ثم لماذا لانقوم بمطارده حركات دارفور والجبهه الثوريه داخل حدود الجنوب لاخماد التمرد ومراكز امداداته !! ولماذا لانقلق انبوب نقل بترول الجنوب نهائيا !! وبذلك نكون قد استعدنا مبادره قلب الطاوله من جديد. والله من وراء القصد….. ودنبق

        الرد
      12. 12

        اغلغوا الحدود وصادروا البنرول

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس