كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حركة العدل : أمريكا طلبت منا عدم الهجوم علي مدن دارفور


شارك الموضوع :

قال القيادي بحركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم ان المبعوث الأمريكي للسودان ريتشارد وليامسون قد طلب في مكالمة هاتفية مع رئيس الحركة خليل إبراهيم ايقاف تحرك عسكري تردد ان العدل والمساواة تعتزم شنه علي بعض المدن في دارفور . ولكن ابراهيم نفي في حديث (لمرايا اف ام) وجود مثل هذا التحرك ووصف ذلك بالشائعات ، وبحسب صحيفة الراي العام مضيف ان رئيس الحركة ناقش مع المبعوث الأمريكي القضايا المتعلقة بالعملية السلمية في دارفور.

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        و طبعا ما علي الدمي إلا التنفيد…..قاتلكم الله.:mad: 😡

        الرد
      2. 2

        الأمريكي يطلب منهم وقف تحركاتهم والشعب السوداني كله وأهل دارفور الشرفاء الذين لا حول لهم ولا قوة ولا ذنب لهم سوا إن الله إبتلاهم بمخربين ومدمرين خرجوا من أصلابهم ولو طلبوا منهم أن يستجيبوا لنداء العقل والضمير لركبوا رؤوسهم ونفذوا حماقاتهم ورموا بأنفسهم في التهلكة ـ من الآخر مافي حل غير الجلوس للتفاوض وقدامكم الجنوبيين أقرب مثال فكروا في السودان وفي أهلكم وأتركوا وليامسون وأمثاله والله ماينفعوكم بشي والسلام …

        الرد
      3. 3

        لماذا لا تبوحوا بكل الطلبات ياوجوه العار لم تفول لكم جهزوا نسائكم واخواتكم لخنازير امريكا استمروا ياعملة واعلنوا لما لم يريد ان يفهم انكم عملاء وكلاب تحرك بالرموت كنترول من اسيادهم فى امريكا وغيرها وطبعا هذا لسان حركة عميلة ومرتزقة تتكون من قائد ونائب ومستشارين من اسرة واحدة وشيك مفلس راعي لها هل انتم من دارفور ولا من الجارة……وهل دارفور الجريحة الله يمزق اواصلكم يااغزام تحل مشاكلها بالتحركات العسكرية مع اعلان وقف اطلاق النار المعلن من جانب واحد انا اسف نسيت انكم ومن يتبعكم بصيرتهم وانسانيتهم معدومة لا تعرف ذلك سواء ماياتيهم من اوامر من اسيادهم الممولين والداعمين اصحاب المصلحة فى قضية دارفور بالله خلونا خليل ولا القزم الموجود فى فرنسا عمرهم مايمرقوا قبضة اسيادهم الداعمين ولكن اهل دارفور واصحاب الوجعة الحقيقية سوف ياتون براسهم انشاء الله كما جاء ادريس ازرق الذي عرة الاسرة المالكة فى حركة العدل والمساوة وكما عري شيح خليل المنشية نفسه بنفسه وكما فعل قزم فرنسا مكتبه فى اسرائل وناسي اصل رئيس فرنسااسيادهم الممولين حتي يكلف نفسه فتح مكتب هناك اما حيارة بون وبرلين عفا عنهم الزمن ويردون ان يمهدوا لابناهم كما يفعل ابو الهول فى مصر وهاكذا الايام دول

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس