كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كبر يشيد بأداء أجهزته العدلية ويشدد: لا تراجع ولا تهاون في تنفيذ أوامر الطوارئ



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أشاد الأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والي ولاية شمال دارفور بالأداء المتميز والجهود المقدرة التي ظلت تبذلها الأجهزة العدلية بالولاية من أجل بسط العدالة وسيادة حكم القانون وتحقيق السلام الاجتماعي والتعايش السلمي بين مواطني الولاية .

جاء ذلك لدى ترؤسه امس الأحد بمكتبه بأمانة حكومة الولاية بالفاشر الاجتماع الموسع الذي ضم رئيسي الجهاز القضائي والإدارة القانونية بالولاية وقادة الأجهزة والعسكرية والشرطية والأمنية .

وأستعرض الوالي في مستهل الاجتماع سير تنفيذ مشروع (قوقل) الأمني بالولاية والذي بدأ تنفيذه بعد صدور عدد من أوامر الطوارئ الأسبوع الماضي والتي قضت بتنفيذ خطة أمنية شاملة تهدف إلى تثبيت وتعزيز ركائز الأمن بالولاية ، مشددا في هذا الخصوص على ضرورة استخدام كافة أساليب الحزم والحسم والردع لكل أشكال التفلت التي تتسبب في تهديد أمن المواطن واستقراره .

وأكد في هذا الصدد التزام حكومته بتوفير كافة المعينات والإمكانيات اللازمة التي تمكن الأجهزة العدلية المدنية والعسكرية من أداء مهامها بصورة كاملة .

ووجه كبر الأجهزة الإعلامية بتغطية الإنجازات التي تحققها الأجهزة العدلية في هذا الجانب ، بخاصة المحاكمات التي تصدرها المحاكم وعكسها عبر كافة الوسائط .

من جهتهم فقد رحب قادة الأجهزة العدلية وأشادوا بمشروع (قوقل) الأمني، مؤكدين استعدادهم للتعاون والتنسيق لتنفيذ الحزم والإجراءات الأمنية التي نصت عليها أوامر الطوارئ الأربعة من أجل بسط العدالة وسيادة حكم القانون .

وفى ذات السياق شدد والي ولاية شمال دارفور لدى لقائه بالوفد المشترك للمكاتب التنفيذية لاتحادي أرباب معاشيي القوات المسلحة والشرطة الموحدة بالولاية ، على أنه لا تراجع ولا تهاون في استدامة وتنفيذ القرارات والإجراءات الأمنية التي نصت عليها أوامر الطوارئ التي تم اتخاذها بالولاية من أجل بسط هيبة الدولة واستقرار الأوضاع وحماية أمن المواطنين .

وقدم الوالي تنويرا شاملا للوفد المشترك حول الإجراءات التي اتخذتها حكومة الولاية والأهداف والغايات المرجوة منها، معلنا أن هنالك حزما إضافية أخرى من القرارات والترتيبات والإجراءات الأمنية التي ستدفع بها لجنة أمن الولاية خلال الأيام القادمة، حتى يتم حسم المتفلتين والمجرمين ومروجي الخمور والمخدرات بصورة نهائية ، مشيرا إلى أن تلك الإجراءات ستطال كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار المواطنين، ودعا جميع معاشيي القوات النظامية للمشاركة الفاعلة في مساندة الأجهزة المعنية بتنفيذ تلك القرارات .

إلى ذلك فقد أعرب أعضاء وفدي معاشيي القوات المسلحة والشرطة الموحدة عن عظيم امتنانهم للوالي لاهتمامه بشرائح المعاشيين ، مؤكدين بأنهم سيظلون السند الحقيقي للقوات النظامية في كل المواقع ، معلنين ترحيبهم وتأييدهم ومباركتهم لكافة الإجراءات التي نصت عليها أوامر الطوارئ .

smc
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        اجراءات صارمة تنم عن احساس بالمسئولية لمواجهة التفلتات الامنية بدارفور – لم تعد التفلتات حكرا علي دارفور بل اصبحت الخرطوم عاصمة السودان فاقدة للامن والامان وتفشت حوادث النهب والسلب والسرقات النهارية والليلية واصبح المواطن لا يشعر بالامان في داره نامل ان ينتقل هذا الاحساس بالمسئولية الي ولاة الامر في ولاية الخرطوم فتصدر مثل هذه القرارات = كما نامل ان يتم فرض لحظر التجول يوميا بالعاصمة من الثانية صباحا وحتي الرابعة او الخامسة صباح وذلك لقطع الطريق اما السارقين والنهابين وقاطعي الطرق ومقلقي راحة الاسر علي امل ان ينعم المواطن بنوم هادئ ولو لساعات = نكرر حظر للتجول بالعاصمة عاجلا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس