كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

السودان : العلاقة مع إيران لا تهدد الخليج



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قال السودان إن علاقاته مع إيران تتم في حدود المصالح المشتركة ولا يوجد بها أسرار، وأشار نائب الرئيس السوداني الحاج آدم يوسف إلى أن العلاقة بين الخرطوم وطهران لن تكون على حساب العلاقات مع دول الخليج.

وذكر الحاج آدم أن العلاقات مع إيران لا تنضوي على أي ضرر يمكن أن يهدد مصالح الخليج من بعيد أو قريب.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط”، يوم الجمعة، عن نائب الرئيس السوداني قوله “هناك علاقات قوية تجمع إيران مع عدد من دول العالم مثل أميركا والدول الغربية ودول عربية، ولم ينظر إليها بعين الريبة والشك”.

وأضاف “أؤكد أن علاقتنا مع الخليج علاقة قرب جغرافي ورحم ودين، وهي علاقة أزلية واستراتيجية ومصيرية مشتركة نحرص ونحافظ على تطويرها”.

السودان والسعودية

ونفى آدم وجود فتور في العلاقات السودانية – السعودية، مؤكداً أن العلاقة بين البلدين علاقة التاريخ بالأرض وضاربة في القدم، وفي تطور مستمر، لأنها علاقة مصير مشترك.

وأضاف “السودان حريص جداً على صون هذه العلاقة وتنميتها باستمرار كما السعودية أيضاً، فهناك كثير من المصالح القائمة الآن بين البلدين من بينها الاستثمارات السعودية الضخمة في السودان، فضلاً عن مساهماتها المقدرة في مختلف القطاعات سواءً من صندوق التنمية السعودي أو غيره من المؤسسات المثيلة”.

وبشأن العلاقات مع دولة جنوب السودان قال آدم، إن العلاقة بين الخرطوم وجوبا تسير في الاتجاه الصحيح وتبشر بمستقبل زاهر لشعبي البلدين على المستويات كافة، بما فيها السياسية والاقتصادية. وأضاف “لقد نجح الجانبان في القمتين الأخيرتين في الوصول إلى مخرجات مهمة ستجهض مشروعات أصحاب الأجندة الخارجية”.

استفتاء أبيي

ورأى أن الاستفتاء الأخير الذي جرى في أبيي لا يمثل شيئاً. وقال إن الحكومة تركز على حل الإشكالية، مضيفاً أن الخرطوم وجوبا اتفقتا على إقامة جسم إداري وإنشاء مجلس تشريعي وشرطة للمنطقة، ثم الترتيب لاستفتاء حقيقي يرضي الطرفين، ويحدد مصير المنطقة.

وقال آدم إن أهم مستحقات إقامة استفتاء حقيقي هو تحقيق استقرار للسكان بعد إقامة أجسام مدنية لتدير هذه العملية، وتبسط الخدمات اللازمة لهم، مشيراً إلى أن الأمن في أبيي حالياً يقع تحت مسؤولية “اليونسفا”.

وأضاف “بعد تحقيق الاستقرار المنشود واستتباب الأمن سيتم الاتفاق مع حكومة جنوب السودان على إجراء الاستفتاء وفق بروتوكول الاتفاقات المنصوص عليها في برتوكول أبيي”.

شبكة الشروق[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        يكذب ويكذب ويكذب حتي يكتب عند الله كذابا

        الرد
      2. 2

        الدول التي تنظر للعلاقات السودانية الايرانية بعين الريبة اليوم….هي نفس الدول التي اججت نيران الحرب في الماضي بين العراق و ايران و كان ذلك بايعاز من امريكا!!!! و نفس الدول ساعدت امريكا في تبني فكرة غزو العراق و تدميره !!!! و ما دامت ايران اليوم هي المهدد الاول للدولة العبرية في المنطقة الملتهبة اصلا بالصراعات فامريكا تسعى لعزل هذا المهدد الجديد عن باقي الدول العربية !!!! حتى لا يكون اضافة جديدة في الصراع العربي الاسرائيلي لصالح الفلسطينيين في اي مفاوضات قادمة … او حرب اتية !!!! حقيقة ان العلاقات السودانية الايرانية هي علاقة مصالح متبادلة …و لا ننسى ان هذه الدول لها علاقات ( حميمة ) مع اسرائيل و ان كانت لم تصل الى مرحلة تبادل السفراء !!!!!! اسرائيل التي هاجمت السودان عدة مرات عبر اجواء تلك الدول العربية التي تتباكى على علاقات السودان مع ايران … اليوم !!!!! نحن لن نعطي ايران فرصة لتهاجم اي دولة عربية من اراضينا او بأي تسهيلات لوجستية في المستقبل !!!! و نحن كجزء من هذه المنظومة الشرق اوسطية نسعى لتحسين العلاقات مع الجميع خاصة الذين تربطنا بهم العقيدة و الدم … لكن لا تفرضوا علينا مع من تكون علاقاتنا الخارجية فنحن لم نسألكم عن علاقاتكم مع اسرائيل !!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس