كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مبارك المهدي: الجبهة الثورية تنظيم مسلح ولا يناسبني الانتماء إليها



شارك الموضوع :
اعتبر القيادي السابق بحزب الأمة مبارك الفاضل المهدي قبول الأمين العام للمؤتمر الشعبي حسن عبدالله الترابي للحوار ليس مسرحية وإنما للاستفادة من الفرصة للانتقام من تلاميذه، متوقعاً أن يكون الحوار محسنة من الإنقاذ حال تجاوز الترابي طموحه القديم لرئاسة الجمهورية وقال إن عدم انضمامه للجبهة الثورية لأنها تنظيم مسلح وهو ينتمي لأكبر حزب ينتهج الحوار السلمي وسيلة لحل خلافاته ولذلك لا تناسبني حتى أنضم إليها وقال مبارك في حوار مع الجريدة ينشر بالداخل إنه لم يرَ خطوات جادة من قبل حكومة في توفير الحد الأدنى من متطلبات تهيئة المناخ السياسي للدخول في حوار جاد مع المعارضة مبيناً أن قيادة حزب الأمة ظلت تتمسك وتنادي بالحوار مع تعطيل خيارات التغيير السلمي الأخرى مما سبب لها إشكالات على مستوى الحزب والمعارضة والشارع. وأشار إلى حالة الانقسام التي يعيشها حزب الأمة ووصفها بحالة المخاض الكبيرة للانتقال من عهد الأبوة إلى عهد المؤسسة والانتقال من جيل الستينات الذي يسيطر على القيادة والقرار بشكل أحادي الى رحاب أجيال جديدة تعيش في عهد ثورة المعلومات والعولمة، وقال إن الحركات المسلحة تستنزف الأنظمة الشمولية التي تتخذ من القوة أساساً للبقاء، عبر إخضاع المعارضين بالقوة، وأضاف أن نصر الدين المهدي انضم إلى الجبهة الثورية بترتيات بينه ورئيس حزب الأمة الصادق المهدي في الوقت ذاته شن هجوماً عنيفاً على قرار أعفائه من منصبه بضغوط من عبد الرحمن الصادق المهدي.

صحيفة الجريدة
مها التلب
ع.ش

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        يا سلام عليك يا حمام السلام … طيب من فجر أنبوب النفط ومن افتخر بتمليك معلومات مصنع الشفاء (لو إنت نسيت أنا ما نسيت)

        الرد
      2. 2

        [SIZE=7]انت بتحب الترطيبة والريال من قناة العربية ممكن قالوا ليك ارح دواس اختبار الدرب دا ما قدرك انت خليك واقعي طموحك اكبر منك[/SIZE]

        الرد
      3. 3

        [COLOR=#FF5C00] [SIZE=4]دحلان[/SIZE] [/COLOR]
        [COLOR=#1AFF00][SIZE=6]
        السودان[/SIZE][/COLOR]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس