كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

كبر: المرحلة المقبلة تتطلب تضحيات للوصول لبر الأمان


كبر - عثمان كبر

شارك الموضوع :

أكد نائب رئيس الجمهورية، عثمان محمد يوسف كبر، أن المرحلة المقبلة تتطلب تضحيات كبيرة للوصول إلى بر الأمان لأنها تعتريها مشكلات عديدة، مشدداً على أهمية تحسين معاش الناس وإخماد نار الحرب بمناطق النزاعات وإشاعة السلام.

وناشد كبر خلال استقباله وفداً شعبياً من قبيلة الرزيقات بمنزله بضاحية كافوري يوم الجمعة، الجميع للتكاتف والتعاضد وتعزيز الجهود الرامية لإشاعة الأمن والاستقرار.

وأضاف نائب الرئيس أن المرحلة القادمة صعبة وتعتريها مشاكل عديدة، كما أنها بحاجة إلى حصافة وصبر وجرأة وتتطلب تضحيات كثيرة للوصول إلى بر الأمان، داعياً إلى فتح صفحة جديدة وتناسي المرارات والنظر نحو المستقبل بروح جديدة بعيداً عن مرارات وجراحات الماضي لتحقيق التنمية والأهداف المنشودة.

وأشاد كبر بالدور الكبير الذي لعبته قبيلة الرزيقات في وأد الفتنة في دارفور، من بين المجاهدات والتضحيات التي قام بها الناس.

وأعلنت قبيلة الرزيقات من منزل نائب الرئيس، عن ترحيبها ومباركتها لقرارات الرئيس، عمر البشير، السياسية والاقتصادية، كما تقدمت بأصدق التهاني الحارة ودعمها اللامحدود لنائب الرئيس، عثمان محمد يوسف كبر.

وقال أمير الرزيقات بالخرطوم، إن عموم أبناء القبيلة أتوا يباركون المنصب ويسألون الله خالص الدعاء أن يسدد خطى سيادة نائب الرئيس في مهمته الجسيمة، وقال لكبر “تلقانا قدامك” في إشارة إلى التأييد والسند التام.

وأكد على العمل سوياً من أجل وحدة البلاد أرضاً وشعباً، وقال إن كبر إنسان يتمتع بالحكمة والمروءة والقيم والمثل الفضيلة، وإنها محاسن لم تأتِ من فراغ باعتباره معلماً ومربي أجيال.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        m.rashid

        لا الأمنيات ولا الفرحة بالمناصب الفاخرة كافية للوصول إلى بر الأمان ، مراحل كثيرة سابقة كنتم تسمونها مقبلة وتطلبون التضحيات ، وإن كان على الشعب أن يقدم تضحيات مثلاً وفق الدستور ! فإن الشعب قد قدم تضحيات جسام في ظل حكومة طويلة جداً وعريضة جداً وتعمل في ظروف عادية على الأقل في العشر سنوات الأخيرة فإن الشعب قد قدم ما عليه من تضحيات وليس كافياً أن تتفضل الحكومة وتمن على الشعب بالشكر على التضحيات والصبر على ما يسميه المسئول إبتلاءات من رب العالمين الذي خص بلادنا بنعم قل أن يوجد مثلها في مكان واحد على هذه الأرض ! ثم تسير الحكومة على نفس النهج الذي يستدعي منها أن تطلب من الشعب ما لانهاية له من التضحيات . الوصول إلى بر الأمان يحتاج إلى خطط وبرامج واضحة المعالم وللإرادة القوية والإدارة الناجحة لتنفيذ تلك البرامج بذوي الكفاءات في كل المجالات ، وقد ثبت فشل الإعتماد على الإنتماء الحزبي الذي كان يؤلف ويطوع القرار ويغوص في كتب الفقه لإستخراج ما يؤكد به على صحة نهجه في الوصول إلى غاياته هو فقط ولو على جماجم الشعب ، كما يتطلب إعادة أموال الدولة والتي أهدرت وعبثت بها أيدي المفسدين وضرورة إعادة النظر في إزالة معوقات الإنتاج بتوفير المدخلات وإلغاء الضرائب والرسوم والجبايات المتنوعة التي ينوء بها كاهل المواطن في مواقع الإنتاج في الزراعة والثروة الحيوانية والصناعة والنقل والحسم الفوري والفاعل لكافة أشكال التهريب فليس من المعقول أن يتم تهريب أطنان من الذهب وإستخدام المنافذ الرئيسية وذلك بقيمة مليارات في الوقت الذي تطارد فيه الحكومة صبيان الدرداقات وستات الشاي وتشردهم بإنتزاع حصيلة يومهم بإسم الرسوم والجبايات .

        الرد
      2. 2
        ابوالجار

        تضحيات اكثر من ده كيف؟ مرضى ماتوا في مستشفيات لعدم حصولهم لدواء, تلاميد الاساس تركوا مقاعد الدراسة و اتجهوا الي السوق و الشوارع يتسولون, و الشباب فروا الي دول الشتات, منهم من ابتلعهم البحر و من اصبح لاجئ.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس