سياسية

“الحكومة المصرية تقترح أن توصل الكهرباء للسودان مقابل “السلع


أعلنت الحكومة المصرية أنها جاهزة لتوصيل الكهرباء إلى السودان، في نهاية مارس/آذار، بحد أقصى 40 ميغاوات، وذلك مقابل سلع عينية.

واجتمع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، مع محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، لمتابعة إجراءات الربط الكهربائي مع السودان، بحسب بيان للمجلس.

ونقل المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، عن وزير الكهرباء المصري أنه يتم حاليا التنسيق مع وزارة الكهرباء السودانية، بشأن ما تستوعبه الشبكة السودانية للكهرباء من طاقة.

وأعلن أن مصر ستكون جاهزة في نهاية شهر مارس المقبل لتوصيل الكهرباء للشبكات السودانية، مشيرا إلى أن الحد الأقصى لما يمكن ربطه حاليًا يصل إلى 40 ميجاوات.ووجه رئيس مجلس الوزراء “بسرعة الانتهاء من الأعمال الفنية الخاصة بالربط الكهربائي والتفاوض مع الجانب السوداني لتوقيع اتفاقية بهذا الشأن”.

ونقل المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري عن وزير التموين، قوله إنه يتم استيراد اللحوم وفول الصويا وعباد الشمس من السودان، ومن الممكن الحصول على هذه السلع والمحاصيل مقابل قيمة الربط الكهربائي.

قال المهندس حسن عمر الشيخ، مدير عام الشركة السودانية لنقل الكهرباء، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إن التكلفة الكلية لتنفيذ مشروع الربط الكهربائي مع مصر من الجانب السوداني بلغت 20 مليوناً و70 ألف دولار أمريكي.

وأشار وقتها إلى أن الربط الكهربائي بين البلدين يهدف إلى الاستفادة من فائض القدرة الكهربائية في شبكتي البلدين، مما يعزز التبادل الاقتصادي في مجال الطاقة والتبادل التجاري وإحداث استقرار في الإمداد الكهربائي بالاستفادة منه في فترات اختلاف الحمولة القصوى في الجانبين.

سبوتنك.

تعليقات فيسبوك


‫12 تعليقات

  1. يا عباد الله
    الموضوع دا ما خاشي لي في راسي
    الكهرباء دي المصريون جايبنها من وين من سدنا العالي الهجرو ليه ناسنا ولا حاجه تانيه. .
    مفروض بدونا كهرباء ببلاش…

    1. خليك من موضوع الكهرياء , انت شوف السلع الهيحتكروها ويصدروها باسمهم من لحوم وحبوب ومحاصيل. عرفتوا حكومتكم همها الاول والاخير تقعد بس حتي لو نهبت كل ثروات السودان , وبعد دا يجيك واحد منتفع ويدافع ليك عن حكومة السجم عشان هو منتفع او اهله منتفعين .. لكن الله موجود وعارف كل الفساد والظلم والنهب وليكم يوم

  2. كلامك صحيح المفترض تكون الكهربا مجانا وهذا كان هو الاتفاق مع حكومة عبود ولكن ناسنا ليس عندهم جرأة يطلبوا حقنا لانهم ليسوا برجال اعزكم الله كيف يطالبوا بحقوقنا وقد ضيعوا حلايب وشلاتين الله يعينا

  3. ولو وافقت الحكومة على المقترح تكون غبية وما استوعبت المصريين في اي عصر نحن نعيش التبادل التجاري بالسلع على منو دي يا مصريين ..
    كيف اديك محاصل عينية مقابل استهلاك كهرباء سعر ثابت وغير معرض للتغير باي اسباب .. بكم تكون اسعار هذه الماحاصيل ؟؟ ومن سيسعرها .. واذا ما تم الاتفاق على سعر لنفترض مائة دولار لعباد الشمس او فول الصويا ..وبكرة بقي في السوق العالم 500 دولار اعمل ايه انا ..؟؟
    يا اخي نرجو من حكومتنا ما تتغشى ..كم مرة اتلدغنا من هؤلاء البشر
    سعر الكيلوات معروف وثابت لان المدخلات ثابته وولا تنافس في جودة يرفع السعر كما المحاصيل يعني اذا اشترينا الكيلوات بسنت حيظل سنت الى يوم القيامة لانه هو هو ..
    ويجب ان يكون السعر والتعامل بنفس طريقة التعامل مع الحبشة ,,والى ان نقيم محطات تكفينا شر الاستيراد للكهرباء ..
    الحجم الاقص من الكهربا هو تغريبا 200 ميعاواط وافتكر ما كتير خزان خزانين نتمها

  4. هّذا إبتزاز خبيث وواضح جدا فيهو لوى ذراع كمان…اصلا مشروع الربط مشروع قديم قتل بحثا ودراسة وتم الإتفاق على كل تفاصيله…فهل يعقل أن تطل علينا مصرائيل بين عشية وضحاها لتطالبنا بمشروع الكهرباء مقابل المحاصيل؟؟!! وأتفق بلا تحفظ مع ود عازة برفض الإقتراح جملة وتفصيلا….لأن هناك ثابت ومتغير لايمكن تسويتهما مهما سعت مصر للعب بذيلها…. وأصلا من شروط بنا السد العالى مد السودان بالكهرباء وبالمجان

  5. المصريين من قديم الزمان سياستهم مع السودان وقت المحن تصطاد وبخطط خبيثه توصيل الكهرباء له علاقة بسد النهضه وله علاقة امور اخرى اسال حكومتنا المنبطحه التي تاخذ قمح فاسد اغاثه تمرض الشعب لا عندها علاج ولاعندها مستشفيات زي الدول … في عهد عبود كسروا حلفا بي كنوز الارض وتهجير البشر ومن ضمن الشروط توصيل كهربا السد لحد جوبا ..قبل قرابة القرن كان حال السودان تغير لو لدينا كهربا من ذاك العهد خاصة .. بل ارسلت مراكب وكسروا شلالات عشان تعبر بغباء المسؤولين عهد نميري لا نثق في مسؤولينا ولا المصريين كلهم دمروا البلد

  6. المصريين يخططون جيدا اصلا الكهرباء عندهم و دي احسن طريقة لتحويلها الي عملة صعبة (لحوم و محاصيل تصدر لأروبا و غيرها بالاضافة لذلك تاني لو السودان جاب سيرة حلايب حيقطعوا الكهرباء يا سلام على الحكومات الواعية التي تخدم بلادها )
    يعني ضربوا عصافير بحجر واحد .

  7. *** نأمل من حكومتنا الرشيدة عدم الدخول مع المصريين في أيت إتفاقيات
    *** من البداية حزرناكم من الربط الكهلربائي مع المصريين ، المصريين داخلين على طمع والدليل أنهم من البداية معتبرين أنفسهم لديهم فائض كهرباء ، وهذا غير صحيح المصريين نفسم لديهم نقص في الإمداد الكهربائي
    *** الربط الكهربائي بين البلدين يهدف إلى الاستفادة من فائض القدرة الكهربائية في شبكتي البلدين، مما يعزز التبادل الاقتصادي في مجال الطاقة والتبادل التجاري وإحداث استقرار في الإمداد الكهربائي بالاستفادة منه في فترات اختلاف الحمولة القصوى في الجانبين.
    *** لذلك نرجو من الحكومة إلغاء الربط الكهلربائي بين البلدين وماعايزين شئ إسمه ربط كهربائي بين البلدين
    *** لا ربط كهربائي ولا تبادل تجاري مع المصريين ، ويجب إلغاء كل الإتفاقيات التجارية والإستثمارات المصرية في السودان ، ونزع كل الأراضي الزراعية والصناعية التي منحت للمصريين

  8. *** نفس الإسلوب الوضيع الذي إتبعوه في ربط البلدين بالطرق البرية ، وإشترطو رجوع البوابة التي في أقصى حدودنا شمالا (أكثر من 20 كيلو داخل حدودنا ؟ ومن ثم وافقو على فتح الطريق بين البلدين
    *** الأفضل لحكومة السودان أن تستيقظ من ثباتها ونومها قبل فوات الأوان ، وتغلق الحدود بين البلدين وتلقي إتفاقية الربط الكهربائي ، وياليت تقوم حكومتنا بقطع العلاقات نهائيا وللأبد
    *** رضوخ الحكومة الإنقاذيه لمثل هذه المطالب وضياع ثروات وخيرات السودان سوف يزيد من سخط الشعب تجاه الحكومة ، بلا ربط كهربائي ولا خرابيط فارغه ، المصريين والبنغلاديش والهنود والباكستان والفلبينيين كلهم شعوب لا خير فيهم والبعد عنهم مكسب
    *** هذه المصايب كلها من وزير التجارة الإتحادي الموالي للمصريين (حاتم السر علي)

  9. *** حكومه تتنطط مثل القرد ، مش قلتو حتعملو مفاعل نووي سلمي لإنتاج الطاقه الكهربائيه ، يعني الكهرباء رح تكون متوفره وفائضه ، طيب وين الصبر والصابرات روابح
    *** الغريبه عاملين ربط كهربائي مع أثيوبيا ، ليه ؟
    الإجابة لتوصيل الكهرباء الفائضه من أثيوبيا بكل نذاهة وشفافية والحساب ولد مثل التجار
    *** مصر تحتاج للكهرباء لسد العجز لديها ، مصر تعاني من نقص الإمداد الكهربائي خلال فترة الصيف بنسبة 30% إلى 40%
    *** إنطبق المثل القائل : خلك على قردك ليطلعلك الأقرد منه ، عنكم الربط الكهربائي مع أثيوبيا ، وعندكم المفاعل السلمي قيد الإنشاء ، طيب لماذا ذهبتم للمصريين
    *** حتى في علاقاتنا مع الدول ، رئيسنا ليس لديه كاريزما وحضور قوي ومهيب ، ولا يجيد سياسة الترهيب والندية (بكسر النون) ، وطالما أذل نفسه بقبول عطاياهم فقد ضاعت الأنفة والهيبة ، وغرتهم الدنيا وزاد حبهم لوسخها ومتاعها الفاني ، وصار قادة وزعماء وساسة الدول يتبعون مع قائدنا سياسة الإذلال والإحتقار وسياسة الدونية وسياسة العجرفة وسياسة اللطع والتركيع والسفه وإملاء الشروط والمطالب … الخ ، والإساءة له عبر إعلامهم الرخيص
    من يهن يسهل الهوان عليه …… ما لجرح بميت إيلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *