نص بيان تحالف القوي السياسية السودانية



شارك الموضوع :

الخرطوم 17-5-2019م (سونا) أصدر تحالف القوى السياسية السودانية بيانا (تحصلت سونا على نسخة منه) أكد فيه رفضه للاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي وأعلان قوى الحرية والتغيير، رافضاً اختزال المجلس العسكري الانتقالي لعملية التفاوض في شأن الدولة بينه واعلان قوى الحرية والتغيير ،فيما يلي تورد (سونا) نص اليبان:

بسم الله الرحمن الرحيم

تحالف القوى السياسية السودانية

بيان

الى جماهير الشعب السوداني الأبي

الى ارواح شهداء الثورة السودانية بمختلف ادوات الفعل النضالي المدني السياسي والمسلح.

جماهير الشعب السوداني الوفي:

ظللنا في تحالف القوى السياسية السودانية منذ الاعلان الى يومنا هذا مشاركين ومتابعين لمجريات الراهن السياسي بالسودان وبصورة مباشرة الثورة السودانية التي لم نتخلف عن ركبها على مدار التاريخ .

لقد تابعتم الاجتماعات الراتبة بين المجلس العسكري الانتقالي ولجنة اعلان قوى الحرية والتغيير بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية وما تمخض عنها من اقصاء ممنهج وتكريس لشمولية اساسها اقلية لا تعبر عن ارادة كل الشعب السوداني اذ سمحت هذه الاقلية لنفسها ان تلعب دور الوريث الشرعي لثورة الشعب والوصي عليه مستغلين في ذلك مرونة المجلس العسكري ورهن ارادته لتمرير اجندة اعلان الحرية والتغيير ووثيقته الاقصائية المعلنة سلفاً .

جماهير الشعب السوداني

نحن في تحالف القوى السياسية السودانية المكون من ٣٣ حزبا وحركة وشخصيات قومية ايماناً بالمواطنة والتي هي اساس للحقوق والواجبات واتساقنا مع دورنا النضالي والسياسي عبر هذا البيان و نوضح الآتي:

اولا”: نحن والتحالفات السياسية الاخرى والقوى المجتمعية لنا الحق المتساوي في هذا الوطن دون قيد او شرط او حكر على الرأي ونؤكد على مساهمة الجميع في بنائه وقناعتنا انه يسع الجميع.

ثانياً: لقد سبق أن جلسنا مع المجلس العسكري الانتقالي عبر هذا التحالف وقدمنا رؤيتنا الوطنية حول ترتيبات الانتقال في الحكومة الانتقالية ومدة الفترة الانتقالية والذي حددنا فيه أن لاتزيد عن عامين.

ثالثاً: لقد استمعنا للمجلس العسكري الانتقالي في جلستين في قاعة الصداقة ورأيه الايجابي حينه في انه لا يستثني احدا في المشاركة والكل على مسافة واحدة عدا حزب المؤتمر الوطني.

رابعاً: لقد اكد المجلس العسكري الانتقالي التزامه بالاتفاقيات التي تمت بين الحكومة والحركات التي وقعت للسلام وكذلك الوضع في الاعتبار اهمية تحقيق السلام في كل السودان.

بناءاً على ما تقدم فإن تحالف القوى السياسية السودانية يعلن موقفه من ما تم بين المجلس العسكري الانتقالي واعلان قوى الحرية والتغيير كالآتي:

1. نرفض اختزال المجلس العسكري الانتقالي لعملية التفاوض في شأن الدولة بينه واعلان قوى الحرية والتغيير.

2. نرفض ما سُمي باتفاق المجلس العسكري الانتقالي واعلان قوى الحرية والتغيير حول ترتيبات الفترة الانتقالية لأنه مبني على الاقصاء بدعاوى لا يسندها عقل ولا منطق وكذلك يجهض كل اتفاقيات السلام التي تحققت بالبلاد.

3. نؤكد أن القوات المسلحة والدعم السريع وبقية المنظومة الأمنية شركاء اصيلون في إنجاز الثورة ونرى ضرورة وجودهم واستمرارهم في حماية الثورة وأمن البلاد ونحذر المجلس العسكري الانتقالي من تلك المحاولات البائسة التي تدبرها اعلان قوى الحرية والتغيير والتي بلا شك ستقود الوطن الى مزالق لا تحمد عقباه وفي ذات الوقت ندعوه للوقوف على مسافة واحدة من كافة الاحزاب السياسية والقوى المجتمعية.

4. ندعو كل القوى السياسية الحادبة على مصلحة الوطن عبر تحالفاتها وكافة قوى الثورة السودانية المجيدة بالمركز والولايات لتنسيق جهودها ومناهضة ذلك الاقصاء ومواجهة العنف اللفظي الموجه ضد الاحزاب وقواعدها والعمل لوضع الوطن فوق طموح الاشخاص والتنظيمات وتفويت الفرصة على الذين يحاولون الاقصاء والاستحواذ على مكتسبات الثورة دون تفويض انتخابي.

5. نؤكد على اهمية ودور المجتمع الاقليمي والدولي وحرص الاسرة الدولية لتجذير مقاليد الحكم الرشيد والتداول السلمي للسلطة والتي لا يتم إلا في اجواء الانتقال السلس للسلطة عبر آليات الديموقراطية .

6. نجدد ثقتنا في القوات المسلحة السودانية والدعم السريع والشرطة والمنظومة الأمنية وقوميتها وندعو المجلس العسكري لتهيئة المناخ الانتقالي وتأكيد سيادة حكم القانون وحماية المواطن والوطن .

تحالف القوى السياسية السودانية

S.P.A

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حر الراي

        بيان موفق وفي وقته
        وفقكم الله لرفعه البلاد انتم وباقي الاحزاب التي تمثل اغلب الشعب السوداني ضد الاقصاء
        خطاب محترم مهذب يضع الجيش والمنظومه الامنيه في مكانها القومي الكبير اللايق بها ولاندري كيف تقبلت المنظومه الامنيه والاحزاب الغالبيه الخطاب العنيف جدا والمستهزي بها من التغيير،،
        علي المجلس الرضوخ لشوري الغالبيه ورائها واذا حكمتم بين الناس فاحكموا بالعدل،،

        مهم جدا @

        دعوة كل القوى السياسية الحادبة على مصلحة الوطن عبر تحالفاتها وكافة قوى الثورة السودانية المجيدة بالمركز والولايات لتنسيق جهودها ومناهضة ذلك الاقصاء وعمل تحالف كبير جامع لسهوله اامفاوضات مستقبلا مع العسكري والمجتمع الدولي@

        ارسال كل البيانات الرافضه من الاحزاب مع ذكر الاسماء والاعداد لكل الاحزاب والحركات وارسالها اليوم فورا بالايميل الي
        الافريقي
        الامم المتحده
        العربيه
        الايقاد
        وكل الفضائيات
        وكل السفارات
        مع مقابله كل السفراء
        هذا الامر يساعد المجلس العسكري كثيرا ويكسبكم الشرعيه والتعاطف الدولي

        الي الامام
        وهذه قمه الحريه والسلام والعداله

        ندعو كل القوى السياسية الحادبة على مصلحة الوطن عبر تحالفاتها وكافة قوى الثورة السودانية

        الرد
      2. 2
        محمد

        ٣٣ حزب فكة وحركات فاشله وشخصيات وهميه

        الرد
        1. 2.1
          عباس

          لو 33 صعلوك ما دام يحمل الجنسية السودانية عنده صوت وعندو حق وطني ودستوري ، خلي أحزاب فكة وشوية الفارغة الحفظوكم ليها دي

          الرد
      3. 3
        الفنجرى

        ههههههه, قوموا لفو يا أذيال الكيزان, تانى مافى ارتزاق من أحزاب وهمية و أرجوزات, مزمزتوا مع الكيزان ما فيهو الكفاية و الحفلة انتهت.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.