“تجمع المهنيين” يبدأ التصعيد الثوري بعد تعثر المفاوضات مع “المجلس العسكري”



شارك الموضوع :

بدأ تجمع المهنيين السودانيين خطوات التصعيد الثوري في اعقاب تعثر المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير حول نقل السلطة للمدنيين وتشكيل الحكومة الانتقالية.

وأعلن التجمع الثلاثاء عن فتح دفتر الحضور الثوري للإضراب السياسي العام، قائلاً إن الترتيبات التي ابتدرها منذ بدايات الحراك الثوري تُستكمل من أجل تحديد ساعة الصفر وإعلان العصيان المدني والإضراب السياسي العام بجداول معينة.

وانفضت ليل الإثنين جلسة ثانية من المفاوضات المشتركة بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير دون التوصل إلى اتفاق بعد تمسك كلا الطرفين بأن يحوز على أغلبية مقاعد المجلس السيادي.

وقال تجمع المهنيين في بيان تلقت (باج نيوز) نسخة منه إن المجلس العسكري لا يزال يضع عربة المجلس السيادي أمام حصان الثورة، ويصر على إفراغها من جوهرها وتبديد أهداف إعلان الحرية والتغيير وتحوير مبناه ومعناه.

وأضاف “إن قسمنا المغلظ بإنجاز ثورة نوعية كاملة لا يُبرُّ إلا إذا التزمنا جانب الجماهير وحققنا تطلعاتها، فالفتور ليس من سمات الباحثين عن التغيير الحقيقي، والمكاسب الجزئية لن تكون مصدر رضا للشعب، بل ستكون سبب انتكاسة للثورة وخطوة مرتدة للخلف في درب التغيير الشامل”.

وفي أول بادرة لدعوة تجمع المهنيين للتصعيد الثوري أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية استجابتها للتوقيع في دفتر الحضور الثوري للإضراب العام والعصيان المدني.

وقالت في بيان إنها على أهبة الاستعداد لتنفيذ كل أشكال الإضراب والتفرغ تماماً للعيادات الميدانية لمعالجة الجرحى والمصابين وتحويل المرضى للعلاج في عيادات مؤقتة خارج مسشفيات وزارة الصحة حتى الانتصار الكامل للثورة.

باج نيوز

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        ود بندة

        نحن نري جهلاء المهنيين وحمقاء التغيير يسوقون البلاد للمجهول فليكون عصيان او اي شي آخر فتعلموا انها نيهاتكم. بكل تاكيد نعلم تماما لم تكونوا رجال المرحلة هذه. وهناك تيارات كبيرة تتشكل ترفض اي اتفاق ثنائي والممل والاحباط الذي اصاب الكثير من الناس في تقوقع تجمع الحربةو التغيير في فرض الإقصاء.
        الذي يحدث الآن هو مجرد ترتيب لوضع لم يحكم فيه هؤلاء الأغبياء ولن نصل الي انتخابات كم يظن البعض. لانو اي أنتخابات قادمة سوف تاتي بالاسلاميين وهذا محرج جدا للاصحاب الوصاية.
        حتي امريكا لا تريد ديمقراطية. ولا تريد التضييق علي الاسلاميبن. لانها تعلم جيد ا حجم المشاكل التي تترتب علي التضييق .
        الحكومة القادمة .قادمة برضي اللاعبين الدوليون اصحاب الوصاية.
        لماذا الصادق المهدي ساكت لأنه يعرف.النتجية.
        هناك وضع يتشكل الان بالنسبة لشكل للحكم في السودان للمرحلة القادمة.لم يكن من اصحاب التغيير.
        وسوف نشهد غبار كثيف وأحداث. واستياء واسع. وتحولات كبيرة .

        الرد
      2. 2
        حر الراي

        اولا العطاله والكفاءات كتار قرار من البرهان اي زول اغيب فصل و اعين بديله فورا واصلا ما عندكم جماهير انكشفتم والناس دايره مصاريف العيد
        +
        كما قلنا الحل بسيط جدا
        الانتخابات
        او استبعاد كل الفرق المشاكسه
        وتكوين حكومه من جزء من التغيير بشق صفهم وربما اتهامهم علنا وهناك براهين ودلائل استخدام القتل واهم شئ ف المعادله هو رضي جميع الاحزاب والغالبيه من شعب السودان باشراكهم
        عليه التشكيل المتوقع
        بسم الله
        البرهان رئيسا
        حمدتي نائبا
        المهدي نائبا
        مع 10 العسكري الاصليين+ الدقير+ عضو من ترشيح كل الاحزاب
        ويسمي المجلس الرئاسي بصلاحيه لبن نيدو كامل الدسم
        2/
        المجلس التشريعي يكون من
        30٪ من ناس التغيير طرف نداء السودان والدقير والصادق
        ٧٠٪ من غالبيه احزاب وحركات السودان الموقعه
        3/الحكومه

        اقعدوا كل الناس الفوق ديل رئاسي ع تشريعي وبمزاج واتحاد ووطنيه
        اطلعو لينا حكومه كفاءات وطنيه
        اختم عليها الجميع .

        وبكده تكون القسمه حلال بلال
        وضربنا الشيطان ف عينه وراسه
        ولا يخرج احد مغاضب من هذا الاتحاد والفرحه الا عدو وعميل او جاهل بالوطن والوطنيه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.