تجمع المهنيين يطلق نداء عاجل لتسيير المواكب ودعم المعتصمين والمبيت بأرض الاعتصام


تجمع المهنين

شارك الموضوع :

أطلق تجمع المهنيين نداء عاجلا فجر اليوم الأحد دعا فيه المواطنين لتسيير المواكب ودعم المعتصمين والمبيت بأرض الاعتصام لتأكيد الالتزام بالثورة، وفقا لبيانه.

ووصف الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة وأمام حاميات وفرق الجيش بالأقاليم بأنه “صمام أمان ثورتنا ورئتها التي تتنفس بها والضامن لاستبسالنا وتحقيق أهداف الثورة”.

وبحسب الجزيرة كان تجمع المهنيين قد قال في وقت سابق إن هناك مخططا للمجلس العسكري بغرض فض اعتصام القيادة العامة بالقوة، معتبرا أن استخدام الرصاص الحي يمهد لارتكاب مجزرة بغرض فض الاعتصام.

واتهم التجمعُ المجلسَ العسكري بممارسة الإلهاء بالمفاوضات للتغطية على نيته فض الاعتصام، وقال إن إيقاف بث بعض القنوات ومنعها من دخول ميدان الاعتصام يمثل تهديدا للميدان.

كوش نيوز

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1
        Sabir

        هنالك فرق كبير بين منطق ( القوة ) وقوة المنطق ..
        ..
        ..
        الذين في الميدان ( وساحة الإعتصام ) يعرفون ويعلمون ذلك ..
        أما حميدتي ومجلسه ( العسكري ) حتى يعرفون ( ويتعلمون ) ويفهمون نحتاج لوقت ( كثير ) وجهد كبير ..
        ..
        ..
        أصبروا وصابروا ورابطوا ..
        ..

        الرد
      2. 2
        محمد السناري

        راحت عليك..والاعتصام يتلاشى ويفقد بريقه سريعا، ولا حاجة للعسكرى لفضه..

        الرد
      3. 3
        فتى الشرق العظيم المهدي فتى الساحل الحقيقي ( لا كذب ) .

        الناس دي مش كويسة ، الجيش ووقف مع الثوار والبشير اتنحى وانتهت مدة حكمه واتعزل ناس من النظام وانتخابات رئاسة قادمة عايزين إيه تاني . صحيح _ إذا أنت أكرمت الكريم ملكته ،،،،، وإذا أنت أكرمت اللئيم تمردا .
        هذا تجمع واعتصام وإضراب اللئام وليسوا بكرام ، أكرمهم الجيش والمجلس العسكري وتمردوا .
        أنصح المجلس العسكري والسلطة الحالية بفض الإعتصام بالقوة واستعمال مواد القانون والدستور والشريعة الإسلامية واستخدام القوة التنفيذية والدعم السريع وناس الأمن في التعامل مع هؤلاء اللئام الفوضويون ، إيه المسخرة دي ، دي دولة وشعب هم مفكرينها إيه .
        أنا مش عارف المجلس العسكري والجيش والأمن منتظرين إيه وصابرين عليهم ليه ( لما السودان تسقط ) .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.