النيلين
سياسية

خبراء: المجلس العسكري وفر الامن والامان خلال عطلة العيد

إمتدح الاستاذ نورين عبدالقفا رئيس حزب الغد الديمقراطي توفير المجلس العسكري ومن خلفه القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والاجهزة الامنية للامن والامان خلال عيد الاضحى المبارك مبيناً انه لم يعكر على الشعب السوداني فرحته بالعيد أي خرق أمني.

وقال نورين في الاستطلاع الذي أجرته وكالة السودان للانباء مساء الأربعاء حول أجواء الامن والامان التي وفرها المجلس العسكري للمواطنين خلال العيد قال إن المجلس هزم الشائعات المغرضة التي تم تداولها على نطاق واسع في وسائط التواصل الاجتماعي بأن عيدالاضحي سيشهد إنقلاب عسكري وإغتيالات لبعض السياسيين مبينا أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والاجهزة الامنية ظلت محل ثقة الشعب السوداني لتحقيق الامن والاستقرار ومحل إحترامه .

وأضاف عبدالقفا أن القوى السياسية تأمل أن يتم إيلاء ملف تحقيق السلام في الفترة الانتقالية أولوية قصوى خاصة أن كل مشاكل السودان نبعت من الحرب والتمرد في بعض ولاياته منوهاً إلى أن القوات المسلحة والدعم السريع هم الضامنون للفترة الانتقالية وعبورها بسلام وحماية الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع القوى السياسية وتنفيذها .

من جانبه أوضح الاستاذ علي حمودة رئيس حزب الاصلاح الوطني أن الانسجام والتنسيق الممتاز بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والاجهزة الامنية وقدرة المجلس العسكري على إدارة هذه الاجهزة إنعكس إيجاباً في توفير الامن والامان خلال عيد الاضحى المبارك مشيداً بجهود المجلس منذ إنحيازه للثورة في حفظ الامن والاستقرار في ربوع الوطن ماعدا بعض الخروقات البسيطة العادية التي تحدث في أكثر البلاد تقدماً .

وأشاد حمودة بقوات الدعم السريع وبمدها الاسواق بأعداد كبيرة من الاضاحى بعد إنقطاع طريق بارا وتعذر دخول أعداد كافية منها لولاية الخرطوم مبيناً أن ذلك ساهم في إستقرار نسبي للأسعار مما مكن أعداد كبيرة من مواطني ولاية الخرطوم من شراء أضحياتهم مؤكداً أن الدعم السريع قام وبعيداً عن أي ضوضاء أو دعاية إعلامية بتوزيع أعداد كبيرة من الاضاحي على الاسر الفقيرة والمتعففة.
الخرطوم 14-8-2019(سونا)

1 تعليق

ahmed 2019/08/15 at 4:13 ص

عليك الله غير إسمك دا أول شي بعدين تعال اتكلم واعمل حزب

يعني شنو عبدالقفا؟

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.