حركة عبد الواحد ترفض التوقيع النهائي


عبد الواحد محمد نور

شارك الموضوع :

قالت الجبهة الشعبية المتحدة، الواجهة السِّياسيَّة لحركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد النور، إن الاتفاق الذي تم توقيعه بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير المتمثل في الوثيقة الدستورية هو عبارة عن اكتمال سرقة الثورة بامتياز.

 

وأضاف بيان للجبهة أمس، أن الاتفاق لم يؤد لتطلعات الشعب السوداني وهي تحقيق العيش والحياة الكريمة، وتابع بأن أي اتفاقية لم تخاطب جذور الأزمة السودانية ومخاطبتها من قبل أطراف المصلحة الحقيقية في التغيير وضحاياه وكل أبناء الشعب السوداني، واعتبر أن أي اتفاقية تتجاوز المشكلات الأساسية وخاصة قضية النازحين واللاجئين ومشاركتهم والاستهانة بهم ﻻ يمكن أن تؤدي للاستقرار الدائم “ولا يمكن أن نكون جزءاً في مثل هذا الاتفاق”، ودعت حركة جيش تحرير السودان وكل الذين يتطلعون للتغيير الجذري وتحقيق أهداف الثورة كاملة بمواصلة النضال حتى بزوغ فجر جديد وتحقيق السودان العلماني الليبرالي الفيدرالي الديمقراطي الحر الموحد.

الصيحة

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1
        جميل بثينة

        الثورة ثورة شباب يا عبدالواحد انت رجل يعيش علي الحروب
        لن يكون لك مكان اذا كان هذا تفكيرك

        الرد
      2. 2
        ابو الزينة

        وضح للشعب السوداني بانك صاحب مصلحة شخصية في استمرار الحرب

        الرد
      3. 3
        aldufar

        انت وامثالك الذين رفضوا السلام من لهم مصالح ذاتية ، او تريدون وزارات انتم جهلاء للأسف الشديد ، زمان كنتم تحاربون نظام الكيزان وقد ذهب ذلك النظام دون رجعة ما سبب حملكم للسلاح ان كنتم تريدون اخراج الشعب السوداني من المهالك والجوع والفقر والعدم الذي سببه له نظام البشير الفاسد لو كنتم أصحاب عقول لوضعتم السلاح ارضا بعد ان دفع الشعب السوداني مهر الثورة بدمائه لكن انتم جارين وراء مصالحكم الذاتية أيها البلهاء …… خيبة عليكم ::::::::::::::

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.