النيلين
سياسية مدارات

مصدر بقوى الحرية والتغيير: اسم السودان سيظل في قائمة الارهاب بسبب وجود البعث والشيوعي

توقع مسؤول حكومي عن إرجاء الادارة الامريكية لقرار رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لفترة من الزمن.

وعزا مصدر رفيع بقوى الحرية والتغيير لـ(تاسيتي نيوز) موقف الادارة الامريكية الى بروز إشتراطات جديدة لبعض الدوائر الامريكية دفعتها لادارة الرئيس دونالد ترامب بخصوص السودان ما بعد الثورة منذ الحادي عشر من ابريل الماضي بسقوط نظام المخلوع منها وجود حزب (البعث) والحزب (الشيوعي) السوداني ضمن هياكل الحكومة، سيما وان الولايات المتحدة الامريكية تعيش أزمة خلاف مع (البعث) في كل من دولتي سوريا والعراق بالاضافة الى الخلافات التاريخية مع سياسات وتوجهات (الشيوعي) بالعالم سياسيا وفكريا.

الخرطوم:تاسيتي نيوز

7 تعليقات

الكوشى 2019/10/20 at 2:12 ص

هاكم القنبور ده
أهم شىء يكون الحزب بغض النظر عن أسمو يكون معادي لله ولرسوله وللمؤمنين وهذه الشروط تتوافر فى السواد الأعظم من قحط الله يقحطها عليهم دنيا وآخرة

رد
بنت النيل 2019/10/20 at 6:43 ص

خبر نكته

رد
عباس 2019/10/20 at 8:01 ص

وتستمر أقلية قحط في استفزاز الأغلبية واستعجالا لمواجهة مع هذا الشعب المسلم فقد اختارت إبن الماركسية الرشيد سعيد معبراً عن ثقافة هذا الشعب وهو المؤمن بالمادية الجدلية التي تستبعد(الخالق العظيم ) وتختار أيضا عمر القراي الجمهوري مسئولاً عن مناهج التعليم لأبنائنا وهو الذي يؤمن بنسخ رسالة الاسلام وأن الانسان الكامل يكون الله. إن كان الرفيق حمدوك يعلم ذلك فهذه مصيبة وإن كان لا يعلم فالمصيبة أعظم.

حسين خوجلي

رد
Oma 2019/10/20 at 8:17 ص

والله بقيت أشك في اخباركم دي.. لامن وضعونا في قائمة الدول الراعية للإرهاب كان بحكمنا الحزب الشيوعي الإسلامي ولا كان بن لادن بعثي.. يمكن بشة كان شيوعي ههههههه فعلا كيزان مخهم فاضي وقايلن الناس زيهم ما عندهم مخ

رد
مواطن عادي 2019/10/20 at 1:45 م

اعتقد ان العالم ينقسم الى قسمين
الأول بعثي و اشتراكي و شيوعي
والثاني الانظمة الدينية
فمن الانظمة البعثية الاتحاد السوفيتي و العراق و سوريا
ومن الانظمة كوريا الشمالية (منذ 1948)؛ حزب العمال الكوري و الصين ( منذ 1949)؛ الحزب الشيوعي الصيني.
أما دولة الولايات المتحدة الامركية فهي تتخوف من الحزب الشيوعي واستجابةً لهذا الخوف قام الكونجرس بتمرير قانون مكافحة الشيوعية في أغسطس 1954. ونص القانون على أن الحزب الشيوعي الأمريكي على الرغم من أنه حزب سياسي، إلا أنه في الواقع يمثل مؤامرة لقلب نظام الحكم في الولايات المتحدة

رد
مواطن عادي 2019/10/20 at 1:25 م

الله أكبر
والله دي غايتو ما عارفين نقول فيها شنو الشيوعيين , و البعثيين ما نافعين حتى مع الكفار و الله العظيم دا غضب ربناي
هههههههههه

رد
Aboahmed 2019/10/21 at 10:36 ص

الكيزان هم سبب اضافة السودان في قائمة الدول الراعيه للارهاب ….
وسبب كل بلاوي السودان من الحصار الاقتصادي وغيره وغيره وغيره …………………

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.