النيلين
سياسية

48 لجنة لاستعادة الأموال المنهوبة واجتثاث «الإخوان»

قال عضو مجلس السيادة، الحاكم في السودان، محمد الفكي سليمان، إن السلطات الانتقالية في بلاده، شكّلت 48 لجنة، لاجتثاث نظام الإنقاذ الإخواني، الذي أُطيح في 11 أبريل (نيسان) الماضي، منها 13 لجنة تعمل في إطار «تفكيك النظام السابق»، واستعادة الأموال والعقارات المنهوبة، و35 أخرى تتبع للنائب العام، تعمل في القضايا الكبرى، مثل بيع مؤسسات القطاع العام، من بينها الخطوط الجوية السودانية (سودانير) والخطوط البحرية، وميدان جامعة الخرطوم، وعقارات مطلة على النيل.

وقال سليمان، وهو نائب رئيس لجنة «تفكيك النظام السابق»، في حوار مع «الشرق الأوسط}, إن لجنته استردّت بعض العقارات في أحياء الخرطوم، ومعظم مقرات حزب المؤتمر الوطني المنحل. وأضاف: «وجدنا وزيراً يمتلك 400 عقار، ومسؤولاً آخر يمتلك 300 قطعة سكنية، وثالثاً لديه 100». وتابع: «الأسبوع الماضي استرددنا 28 قطعة أرض وعقارات بحي كافوري الراقي بالخرطوم بحري، مسجلة باسم والد الرئيس المعزول». وحول الأموال المنهوبة في الخارج، قال عضو السيادة السوداني: «هناك لجان تعمل على استرداد الأموال من الخارج}، وكشف عن {وجود أرصدة مالية ضخمة»، مشيراً في الوقت ذاته إلى صعوبة تعقبها، «لأنها تُحوّل من مكان لآخر، ومن بلد إلى آخر، كلما اقتربنا من كشفها».

وقال سليمان إن فساد نظام الإنقاذ فاق التوقعات، وشمل معظم مسؤوليه، الذين تورطوا في قضايا فساد مالي، وإداري، أو في انتهاكات أمنية وحقوقية، أو على الأقل منح التسهيلات لكوادر الحزب، أو لأقاربهم، لتمكينهم داخل مؤسسات الدولة وهيئاتها. وقال إن نظام الإسلاميين في السودان خطّط لابتلاع الدولة، حتى قبل وصولهم للسلطة عام 1989.

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

1 تعليق

ساخرون 2020/02/20 at 2:29 م

العنوان مقصودة صياغته بهذا الشكل الخبيث

الإخوان منهم كثرة ليس لها علاقة بالإنقاذ،فعل سيحملون وزر غيرهم ؟

لو كان هناك عدالة حقيقية لقلتم ” الإنقاذ” والإنقاذ شملت عناصر من الأحزاب الأخرى

نحن في زمن صُدق فيه الكاذب ،وكُذب فيه الصادق….وأوشك الدجال أن يُقال له ” أُخرج”

رد

اترك تعليقا