سياسية

النيل الأزرق تدين المحاولة الفاشلة لاغتيال د. حمدوك


أكد اللواء الركن يس إبراهيم عبد الغني والي ولاية النيل الأزرق المكلف؛ رئيس لجنة الأمن بالولاية؛ شجب وإدانة واستنكار حكومة الولاية واللجنة الأمنية وقوى إعلان الحرية والتغيير ولجان المقاومة والإدارة الأهلية وكافة فعاليات المجتمع للمحاولة الإجرامية الفاشلة التي تعرض لها الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي .

وأشار الوالي الى مشاعر الغضب التي عمت الولاية جراء الاعتداء الغاشم الذي استهدف ثورة ديسمبر من خلال استهداف أحد أركانها وأيقوناتها، معربا عن أمله أن يحفظ الله الوطن ورموزه من كيد الأعداء والمتربصين ، محييا نضالات الشعب السوداني وثورته المظفرة ورموزها الخالدة ، كما حيا الذكرى العطرة للشهداء الذين قدموا أرواحهم فداءً للحرية والسلام والعدالة.

سونا



تعليق واحد

  1. حمدوك لم يقتل أحدا فلماذا يحاول البعض إغتياله؟ رجل محترم فقط يقود حكومة فاشلة فما ذنبه؟ هذه ليست أخلاق سودانيين ولا يفعلها سوداني.
    إختلفوا نعم ولكن لا للعنف.
    البلد ما ناقصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *