سياسية

قحت: الاعلان لمواجهة مستجدات الساحة وعلى المتحفظين القبول بخيار الاغلبية


أكد مستشار رئيس الوزراء ياسر عرمان أن الاعلان السياسي لوحدة قوى الحرية والتغيير الذي وقعه المجلس المركزي لقحت
وحزب الأمة القومي والجبهة الثورية وعدد من القوى الثورية لمواجهة المستجدات في الساحة السياسية، وقال عرمان في تصريح لـ(الجريدة) إن الاعلان السياسي تم فيه تطوير لكل القضايا، ويشكل جزء من رؤية القوى السياسية الموقعة للمرحلة القادمة.
ومن جهته دافع القيادي بقوى الحرية والتغيير مجدي عبد القيوم كنب عن الاعلان السياسي لوحدة قحت ، واستبعد إمكانية تسببه في انقسام قوى التغيير ، وقال كنب لـ(الجريدة):” لا اعتقد بان الاعلان سيتسبب فى المزيد من الانقسام لسبب جوهري هو ان فكرته الاساسية توسيع قاعدة التحالف بضم كافة فصائل وقوى الثورة “.

وأوضح أن بعض قوى الثورة تحفظها مرتبط بآلية اتخاذ القرار في الهيكل الجديد وليس في محتوى الاعلان ، واردف وبالتالي فان القوى التي تحفظت على ذلك كان حريا بها قبول خيار الاغلبية في اطار السلوك الديمقراطي لأن الاعلان في حد ذاته لا خلاف حوله.
و في رده على سؤال هل سيكون الاعلان السياسي حاضنة جديدة ذك جديدة بمعنى التطوير الذي حدث في ميثاق قوى اعلان الحرية والتغيير الذي وقع ابان الثورة وقبل الاطاحة بالنظام المباد ومن ناحية اخرى حدث تطور جديد فى المستويات القيادية فى الهيكل وهذا اتجاه يكرس للديمقراطية في الممارسة داخل هياكل قحت وهذه اوجه الجدة فيما تم.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة



تعليق واحد

  1. ياسر عرمان يجب أن يكون آخر من يتحدث عن الديمقراطية والسلام والأمن والتداول السلمي ؛ أقل ما يوصف هذا ال ياسر عرمان أنه إنتهازي مخضرم جاء للسلطة عبر جماجم شهداء شباب الثورة وأمنياتهم وتطلعاتهم وتلك الأمنيات التي سألت من أجلها دماء عباس فرح وإخوانه ليست موجودة في أجندة هؤلاء الانتهازيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *