سياسية

إزالة التمكين: كسلا بؤرة للفساد المالي والوظيفي


حَمَّل عُضو قِوى الحرية والتغيير ومُقَرِّر لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بولاية كسلا ، عبد العظيم عبد الكريم، والي الولاية المكلف الطيب محمد الشيخ، تأخير أداء القسم ومباشرة اللجنة لمهامها، وذلك لإضافته وازاحته لبعض الأعضاء، والتفافه حول مجموعة متشاكسة فيما بينها (نشاز) تَدَّعى أنها حرية وتغيير لضمان حماية كرسي الولاية.

وأكد عبد العظيم في تصريح خاص لـ(السوداني) أن اللجنة لم تؤدِّ القسم حتى كتابة السطور ، ووصف ولاية كسلا بأنها بؤرة للفساد المالي والوظيفي، حيث إن الفساد المالي يتمثل في فساد الأراضي الزراعية والسكنية والاستثمارية، أما الوظيفي فيتمثل في سيطرة عناصر النظام السابق على إدارات الوزارات ولم تشملهم كشوفات إزالة تشوهات الوظائف، وظلوا يتبوأون أعلى المناصب في حكومة الولاية.

وطالب عبد العظيم المركز بالإسراع في أداء الأعضاء للقسم لكي يباشروا عملهم لكنس آثار فساد ٣٠ عاماً، وأوضح أن تشكيل اللجنة جاء وفق القرار رقم ٧٩ بتاريخ ١٦/٣/٢٠٢٠ بعد أن رُفعت الأسماء من قبل قوى الحرية والتغيير وفق الموجهات التي وردت من التنسيقية بالخرطوم على أن يتم تمثيل الأجسام السياسية بالولاية عبر الكتل بحيث يتم اختيار عضواً لكل كتلة ليصبح تمثيل الحرية والتغيير ٨ أعضاء و ٧ أعضاء آخرين حسب وظائفهم، على أن يرأس الوالي اللجنة بحكم ولايته. ونوه إلى اعتماد اللجنة من عضو اللجنة المركزية محمد الفكي، وتابع أن والي كسلا أصدر قراراً ينص على تشكيل لجنة ولاية كسلا ومباشرة عملها منذ يونيو من العام الماضي.

وتابع عبد العظيم :” لا نسطيع مباشرة أعمالنا لارتباطها بأداء القسم، مُتهماً الوالي بتخوفه من عناصر النظام السابق بالولاية الذين قال إنهم يختبئون هذه الأيام تحت مظلة الإدارات الأهلية.

الخُرطوم: اليسع أحمد
صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. غربا الشوم دير يولعها بين الوالى والادارات الاهلية ويقعد يتفرج .. امش اقرا تاريخ السودان القرا الينفخك …. الانجليز الاحتلو السودان ماقدرو على الادارات الاهليه … داير تقدر عليها بطيورك السبعة ديل … بلا يخمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *