سياسية

الحرية والتغيير: لن نقبل أي وساطة مع (العسكري) ومنصب رئيس الوزراء يخص التحالف


أوصد تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير الباب أما أي وساطة بينه والمكون العسكري ، مؤكداً أن الفيصل في ذلك هو الوثيقة الدستورية .
وشدد التحالف الحاكم على عدم السماح بالمساس بعملية الانتقال المدني الديمقراطي بالبلاد.
وقال المتحدث الرسمي بإسم المجلس المركزي ، جعفر حسن عثمان ، في منتدى –كباية شاي بصحيفة التيار- امس، إن منصب رئيس الوزراء يخص الحرية والتغيير وهي التحالف السياسي الحاكم .
وأقر جعفر حسن ، باخطاء عديدة بالمكون المدني وأضاف :” جئنا بشعار تسقط بس وبعد السقوط لم يكن لنا تصور للحكم “.
وتابع :” بعيدين من إدارة الدولة الناس ديل ما خونة لكن دي قدراتهم”.
وكشف جعفر عن استدعاء وزراء الحرية والتغيير كافة إلى المجلس المركزي للتحالف في غضون الايام المقبلة .
وقال إن المكون العسكري يدعم أطرافا سياسية وأنهم يعتبرونه حزبا سياسيا وأشار إلى ان هناك من يتخوف من انتقال رئاسة المجلس السيادي للمدنيين”.
وأضاف :” نحن محتاجون لحوار حقيقي يجيب على المطالب العامة والخاصة:.
وتابع :” يجب أن نترك الزعل جانباً ونناقش قضايا البلاد”.
وناشد جعفر حسن دول الجوار الاقليمي بمساعدة السودان في الانتقال أو رفع يده وزاد :” فرتقة السودان ستأتي بالارهاب وستفرتق الاقليم نحن لسنا حريصين على تصدير تجربتنا الديمقراطية لاي دولة ..من حق اي دولة أن تختار طريقة حكمها”.

السوداني



تعليق واحد

  1. يا راجل اختشي وانت في كامل قواك العقلية تقول ليس لدينا خبرة بإدارة الدولة وناسنا هذه هي قدراتهم .كيف تديرون مرحلة انتقالية تمهد لعهد ديمقراطي يحتاج للكثير من التحضيرات.فعلا ليس لديكم شيء تقدمونه عامين وأنتم في محطة توفير الخبز والوقود ومراجعة اتف اقية سيداو وقانون الخمور وحفظ حقوق عباد الشمس والاصنام والمثليين.داهية تخمكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.