سياسية

موسكو: لا نكشف تفاصيل التعاون العسكري مع السودان نظرا لحساسية الموضوع


أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن روسيا لا تكشف عن تفاصيل التعاون العسكري التقني مع السودان «نظرا لحساسية الموضوع».

وقالت زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الأربعاء، ردا على سؤال حول مستقبل الاتفاق بين موسكو والخرطوم بشأن مركز الإمداد العسكري التقني للقوات البحرية الروسية في السودان في ظل التطورات الأخيرة في البلد: «لا نكشف عن تفاصيل التعاون العسكري والعسكري التقني لروسيا مع الدول الأجنبية نظراء لحساسية مثل هذه المواضيع».

وصادق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في نوفمبر 2020 على اتفاق ينص على إقامة مركز إمداد عسكري تقني للقوات البحرية الروسية على سواحل البحر الأحمر في السودان يستوعب 300 جندي وموظف ولا يمكن أن يحتضن بشكل متزامن أكثر من 4 سفن عسكرية بينها حاملة أجهزة طاقة نووية «مع الالتزام بمبادئ الأمن النووي والبيئي».

ومن المتوقع أن يسري الاتفاق بشأن المركز في السودان لمدة 25 عاما مع إمكانية التمديد بعد انقضاء هذه الفترة.

وفي 1 يونيو الحالي أعلن رئيس الأركان السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، عن إعادة النظر في الاتفاق الموقع بين روسيا والسودان بشأن إنشاء المركز.

المصري اليوم



تعليق واحد

  1. الروس ديل ما عندهم مساعدات غير الاسلحة والمتفجرات والقنابل والصواريخ والدمار ؟ عايزين نسمع انهم ساعدوا في التعليم او الصحة او الاقتصاد او الزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *