كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المؤتمر الوطني ينتقد تصريحات الحركة الشعبية وينفي علاقته باعتصام جيش الأمة



شارك الموضوع :

وصف الدكتور محمد مندور المهدى القيادى بالمؤتمر الوطنى التصريحات التى نسبت لبعض قيادات الحركة الشعبية التى حملوا فيها المؤتمر الوطنى مسئولية تعطيل اجازة بعض القوانين المتعلقة بانفاذ اتفاق السلام الشامل وامهاله لمدة اسبوعين للتوصل لرؤية مشتركة حولها بانها تمثل تصريحات طفولية من الحركه الشعبيه.

وقال فى تصريحات صحفية بالمركز العام للمؤتمر الوطنى اليوم ان هذه القوانين ليست مسؤولية المؤتمر الوطني وحده بل هي شراكة بينه والحركة الشعبية وبقية القوي السياسية مشيرا الى ان قانون الاستفتاء يهم كل مواطن سوداني وينبغي أن يجد نفسه من خلاله.

واشار مندور الى ان المناطق المختلف عليها في هذا القانون لاتمثل رأي المؤتمر الوطني وحده وإنما تمثل رأي كل الشعب السوداني الذي يقف مع الوحدة بصورة عامة واضاف أن تصريحات الحركة الشعبية حول الامهال للتوصل لاتفاق حولها خلال أسبوعين هي تصرف مرفوض ومردود عليها وسنتعامل مع هذه القضايا في حينها وبالطريقه المناسبه.

واكد مندور ان المؤتمر الوطنى مع إجازه قانون الاستفتاء والالتزام بانفاذ تقرير المصير في وقته المحدد حسب إتفاقيه السلام واكد فى ذات الوقت رفض الحزب لاي سعي من قبل الحركه الشعبيه لفرض رأيها في القضايا المختلف حولها في إطار القانون.

وقال نحن نحمل الحركه الشعبيه المسؤوليه كامله لانها السبب المباشر في عدم الوصول الي إتفاق حول هذه القضايا الواضحه جدا مثل قضيه تصويت الجنوبين في الشمال حبث ظلت الحركه تقول مرة الخرطوم ويوم تقول الدمازين هذه قضيه واضحه بان يسمح لكل جنوبي يوجد في كل ولايات السودان المشاركه في التصويت وهذه القضيه لاتحتاج لكل هذا الجدل وهذه المهاترات.

وعبر مندور عن امله في ان يتم الحفاظ على منهج الحوار والنقاش كما تم تجاه كل القوانين السابقه وأن يصل الناس إلى إتفاق بين سائر القوى السياسيه حول ما تبقي من قوانين مؤكدا ان هذا هو المنهج الذي سيظل مسيطرا داخل البرلمان للوصول لتوافق سياسي حول كل القوانين.

من ناحية اخرى نفي الدكتور محمد مندور المهدى القيادى بالمؤتمر الوطنى أن يكون للمؤتمر الوطني أية علاقة بإعتصام جيش الامة واحتلاله لمقر الحزب.

وفند مندور المهدي التصريحات التى نسبت لبعض قيادات حزب الامة القومى التى حملت فيها المؤتمر الوطنى مسئولية الوقوف وراء الإعتصام .

ووصف مندور فى حديث للصحفيين هذه التصريحات بانها جزء من (الشماعات) التي ظلت تنسب للمؤتمر الوطني واشار الى قضية جيش الامة وهم لهم حقوق علي الحزب ينبغي على الحزب أن يعمل على الوفاء بها حتى تحل هذه المشكله وتساءل مستكرا ولماذا تعطل الحقوق ؟

المصدر: سونا

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الاخ مندور للاسف الشديد انكم في حزبكم دائما لا تقولون الحقيقة وتوهموا الشعب السوداني باشياء غير صحيحة مثل موتمر جوبا لقد قلت انت انكم لا تعرفون الاجندة التي ستناقش في الموتمر وكل يوم بكذبة جديدة للراي العام تم وضع الاجندة يوم الخميس بحضور كل الاحزاب ولقد دعوتكم ايضا لهذا الاجتماع لكن لم يحضر احد منكم
        ثانيا قانون الاستفتاء انتم تقولون للراي العام ان القضايا التي لم تفق عليها اولها عدم تصويت الجنوبين الموجودين في الشمال هذا غير صحيح الحركة الشعبية تقول ان كل جنوبي يجب ان يصوت ولكن في جنوب السودان برغم من هذه المسالة صعبة جدا ولكن خوفا من تزويركم للاستفتاء لذلك قررت الحركة الشعبية هذا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس