كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مصر تتوسط لدى أمريكا لإقناع سلفاكير بتأجيل الاستفتاء



شارك الموضوع :

جدد وزير الخارجية علي كرتي للحكومة المصرية تمسك السودان بإجراء الاستفتاء على مصير الجنوب في موعده، وقال كرتي في تصريحات صحافية عقب اجتماع وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات عمر سليمان المصرييْن بالرئيس عمر البشير ونائبه علي عثمان أمس «الخميس»؛ إن البشير أبلغهما التزام الحكومة بإجراء الاستفتاء في موعده، مشيراً إلى أن الجهود المصرية تتضافر مع الجهود السودانية لإيجاد حلول للقضايا العالقة، ولفت إلى أن أبو الغيط وعمر سليمان حملا أفكاراً جادة من الرئيس المصري حسني مبارك لتجاوز العقبات التي قال إنها تهدد إجراء استفتاء جنوب السودان. من جانبه أكد أبو الغيط رغبة مبارك في الاطمئنان على الأوضاع في السودان وعملية إجراء الاستفتاء على مصير جنوب السودان. وقال إن السودان يمر بمرحلة صعبة، وكشف عن تسليمه رسالة للرئيس البشير من نظيره مبارك بهدف محاولة تخطي التوتر الراهن في علاقة شريكي الحكم في السودان، وأكد أبو الغيط حرصهم على عكس رؤية الحكومة السودانية للرئيس مبارك مساء أمس «الخميس»، في وقت قالت فيه مصادر مطلعة لشبكة الإعلام العربية إن مصر تدخلت لدى واشنطن لإقناع رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير بإرجاء موعد استفتاء الجنوب حتى يتم إنجاز القضايا العالقة، وأشارت المصادر إلى قلق مصر من إجراء استفتاء تقرير المصير في ظل ما أسمته الأجواء المتوترة. وغادر وزير الخارجية أحمد أبو الغيط والوزير عمر سليمان الخرطوم أمس الخميس متوجهيْن إلى جوبا للقاء سلفاكير للتباحث حول الراهن وعكس رؤية الرئيس مبارك.
وفي جوبا أكد أبو الغيط عقب لقائه سلفاكير وقوف القاهرة مع تنفيذ اتفاقية السلام واجراء الاستفتاء على نحو يضمن الاستقرار، ودعا إلى إزالة كافة أسباب التوتر بين الشمال والجنوب .
وفي السياق قال باقان أموم أن سلفاكير أكد للوزيرين التزامه بعدم العودة إلى الحرب وجدد تمسك الحركة بتنفيذ كامل الاتفاقية واحترام خيار الجنوب في الاستفتاء.

الأهرام اليوم

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        ياعالم من الاول ديل عملاء للمخابرات الامريكية والاسرئيلية ما المفروض يعطوا حق تفتيت البلد نيفاشا كانت اكبر غلطة فى تاريخ البلد نحن الان فى رحمة امريكيا والموساد طول حياتنا حانكون فى مصائب وكوارثر من الجنوب 😡 😡

        الرد
      2. 2

        انتو الحلب ديل كانوا نايمين ولا شنو ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس