كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

علي عثمان : سنراجع أنفسنا ونقطع الطريق أمام الفتن



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكد نائب رئيس الجمهوية علي عثمان محمد طه، المضي قدمًا في ترسيخ دعائم توحيد الصف والكلمة وقطْع الطريق أمام كل من يسعى للتفرقة بين السودانيين ويزرع بينهم البغضاء والاحتراب.
ودعا طه الجماعات الوطنية والأحزاب السياسية والتنظيمات لاغتنام بركة شهر رمضان والدخول في حوار بقلب مفتوح من أجل التآخى والتسامح لدفع الشرور عن الأمة وقال: «في ذلك فليتنافس المتنافسون». ولفت طه خلال مخاطبته احتفال إفطار جماعة أنصار السنة المحمدية بالسجانة أمس، إلى أن الأمة تواجه غثاء كثيراً يسعى لإشاعة الفتنة والاحتراب والعداوة بينها.
وزاد أن الإعلام يسعى من حولنا للعمل على اهتزاز الثقة، وقال: «نحن في حاجة إلى أن نحسن الظن بأنفسنا وأن نمشي بين الناس بفعل الخير وإقامة العدل ونصرة الضعفاء»، وأضاف: نحن مطمئنون، ومهما اشتدت بنا الابتلاءات سنبلغ الغاية.
وتعهد طه بإقامة شرع الله وإحياء سنن الدين، وأضاف: كلما تكاثرت علينا الفتن ظن الآخرون أنها هي الجائحة والطامة، بيد أنه قال سنجدِّد تمسكنا بوحدة الأمة وإن رمتنا الأمم بقوس واحد.
وزاد: نجدِّد العهد بالله وإقامة العدل بين الناس وإقامة نظام إسلامي نحكم فيه شرعه، وسنراجع أنفسنا ونتوخى العدل، وسنقدم مادة ثقافية مستنيرة نجابه بها تحديات العصر. و قال طه إن الحدود السياسية بين الشمال والجنوب لن تفصل بين الوجدان، وأضاف: ما يجمع الناس هو العقيدة والرحمة ووشائج فوق تلك الحدود، وأضاف: نحن مطمئنون إلى ننا سنبلغ الغايات جميعها.
من ناحيتها دعت جماعة أنصار السنة المحمدية، الدولة لترك الباب مواربًا لوحدة البلاد من جديد، وقالت إنها ستمضي بالدعوة من أجل توحيدها، ودعت لفتح باب الحوار بقلب مفتوح والعمل بالعزم والتوكل لمجابهة ما يحاك ضد البلاد من فتن وتفرقة في جنوب كردفان والنيل الأزرق، وقال د. إسماعيل عثمان رئيس جماعة انصار السنة، إن الظروف التي يمر بها السودان تدعو للتشاور وفتح الصدور بالرفق واللين، ودعا لاتخاذ قرارات شجاعة ونية صالحة لإصلاح البلاد.
بقية الوطني
[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الاستاز علي احسن من يستطيع ان يلعب السياسه (كلامك حلو الا افعالكم شينه)ولا يصدق هذا الاسازج

        الرد
      2. 2

        ليكم كم وعشرين سنة تتحدثون عن اقامة شرع الله اتحداك ان تقيم شرع الله اليوم قبل غدا الجنوب وانفصل واصبح الشمال 100% مسلمون ما الذى يمنع الان ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اقول لكم ما الذى يمنع لانكم ارتضديتم النوم فى احضان اليهود وتباعدت الشقة بينكم والدين .. النميرى علية رحمة الله فى 48 ساعة قلب نظام الحكم الى الشريعة الاسلامية واقام حدود الله تحت شعار الاية الكريمة ومن لا يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون .. وانتم وبرفقة زعيمكم الترابى رجعتوا من منتصف الطريق وقدتم العصيان ضد النيرى ليسقط النميرى وكان كل هدفكم فقط ان لا يطبق نميرى شرع الله .. ودايرنا ياسيادة النائب ان نغيب العقول ونصدقك اليوم بانكم سوف تقيمون شرع الله .. خلاص صدقناكم .!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! الله فى 000

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس