سياسية

مقتل 13 شرطياً سودانياً في محاولة فاشلة لتحرير رهائن في دارفور


[SIZE=5]قتل 13 شرطيا وأصيب 30 آخرون الخميس عندما حاولت قوة من الشرطة الإفراج عن 3 رهائن بينهم إيطالي، في منطقة شرق جبل مرة بولاية جنوب دارفور بالإقليم المضطرب جنوب السودان، على ما أعلن الجمعة متحدث باسم الشرطة السودانية لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث أحمد التهامي “حاولت قوة من الشرطة تخليص 3 رهائن من عصابة متفلتة وليست حركة متمردة، واشتبكتنا معهم، وفقدنا 13 من رجالنا وجرح 30” آخرون. ولم يورد المصدر تفاصيل أخرى حول الرهائن.

وتدور مواجهات في إقليم دارفور المضطرب غربي السودان منذ 2003 بين الحكومة السودانية ومجموعات متمردة تنتمي للإقليم.

وتكثر في الإقليم عمليات خطف الأجانب العاملين في منظمات الإغاثة الدولية خصوصا في ولاية جنوب دارفور وعاصمتها نيالا.

وخطف الشهر الماضي أحد الرعايا الإيطاليين ولم يطلق سراحه حتى الآن، كما أن أحد رجال الأعمال في مدينة نيالا، واسمه إسماعيل جمعة، اختطف الأسبوع الماضي من أمام منزله في مدينة نيالا.

وبعد فترة هدوء نسبي اندلعت اشتباكات متفرقة منذ ديسمبر/كانون الأول بين مجموعات متمردة وقوات حكومية ما أجبر أكثر من 70 ألفا على النزوح من ديارهم.

وكان 3 طيارين بلغار يقودون مروحيات اختطفوا في دارفور أثناء عملهم ضمن تعاقد مع الأمم المتحدة، غير أنه أفرج عنهم في يونيو/حزيران بعد 145 يوما قضوها في الأسر.
[/SIZE] العربية نت



تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *