كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البرلمان يكشف عن أفراد يتجسسون لصالح دول أجنبية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشفت لجنة أمنية برلمانية عن وجود أفراد وتكوينات محلية تقوم بالتجسس والتخابر لصالح دول أجنبية ـ لم تسمها ـ للتآمر ضد السودان، وفيما ستلتقي اللجنة مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول محمد عطا في وقت لاحق لم تحدده، دخلت اللجنة في مشاورات واسعة بخصوص الأمر مع قادة الأجهزة الأمنية بالبلاد لوضع التحوطات والتدابير اللازمة.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية البرلمانية الطارئة للنظر في المخاطر التي تحيط بالبلاد مهدي إبراهيم للصحفيين أمس عقب لقاء اللجنة بوزير الدفاع بالبرلمان أن عمل اللجنة هو النظر في الأوضاع الأمنية والوقوف على حجم التآمر الإقليمي والداخلي على البلاد ولمعرفة المخاطر التي تحيط بالبلاد والجهات التي تقوم بتلك الأعمال العدائية.ولمعرفة التكوينات المحلية والأفراد الذين يتخابرون مع تلك الجهات وتوفر لهم المعلومات، وأقر مهدي بوجود اتصالات تتم بين تلك الجهات الداخلية والخارجية المتآمرة على البلاد لتوفير المعلومات، وأشار إلى أن تلك الاتصالات تتم لأهداف شخصية محدودة. وأوضح أن غرض اللجنة الأساسي هو وضع التحوطات اللازمة لحماية البلاد من ما سماه بالكيد، وقال: «نريد أن نعصم البلاد من تلك المخاطر».[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        البرلمان الظاهر بقي يشتغل شغل الامن مفروض ناس الامن اذا قبضوا اي شخص يتخابر او يتاءمر علي هذا الوطن المفروض يقبض وتتم محاكمته بصورة فورية شنو مهدي ابراهيم وبرلمان التمسح دا بغرق البلد ياناس الامن احن الناس تعمل واجبها بدون السياسيين مايدخلو وربنا يحفظ البلاد وناس مهدي ديل في يوم من الايام ماكان بيتخابروا لدول اجنبية فاقد الشئ لا1111

        الرد
      2. 2

        [FONT=Arial Black][COLOR=#FF4500][SIZE=6](من أين جاء هؤلاء ؟؟!! ) مقال يصلح لكل عهود الإنقاذ الغبراء وكارثة المجاعة الانقاذية الحالية !!
        رحم الله أديبنا الراحل الروائي العظيم الطيب صالح والذي قال في الإنقاذ مقولة تنبئ عن صلاح الراحل وتصلح لكل عهود حكومات الإنقاذ هذه الكارثة المأساوية التي حلت بأرض السودان وشعبه الطيب الأبي وأذاقته الويل وباتت تهدده اليوم في وجوده وبقائه بعد الغلاء الفاحش في الأسعار التي أخرجت حتى أطفال الروضة في مسيرات تندد بالغلاء والجوع .[/SIZE][/COLOR][/FONT]

        الرد
      3. 3

        ليس من مات فاستراح بميت *** إنما الميت ميت الأحياء
        حمدلله على السلامة على اصحاب الكهف!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
        (((((فقدخلت اللجنة في مشاورات واسعة بخصوص الأمر مع قادة الأجهزة الأمنية بالبلاد لوضع التحوطات والتدابير اللازمة.)))))))))))))))
        فبعد ان نشروا:
        1- المخدرات
        2- الجنس
        3- الجريمة
        4- العقائد الباطلة

        الرد
      4. 4

        لنتسائل لماذا يتجسسون علي الوطن وهو فوق الجميع لانو طاقت بيهم الحياة وليس عليهم حرج في ذلك يشوفون اعيان المؤتمر الوطني
        يتطاولون في البنيان والسيارات وتعليم اولادهم في الخارج والداخل في احسن المدارس والجامعات ومن حولهم من الطبقات الفقيره ما
        لاقين ياكلون لماذا لا يتجسسون حرام عليهم وحلال عليكم ؟ اكلوا واكلوا
        حتي لا تنكشفون

        الرد
      5. 5

        فى كل بلاد العالم غنيها وفقيرها ديمقراطيتها ودكتاتورياتها امن الوطن فوق الجميع فوق الناس والبرلمان والقانون م يشكك فيه مجرد الشك باتخابر مع اى جهة اجنبية يرموه وراء الشمس ولا يعرف عنه شيئ ولا حتى عن موته الا هذا السودان سودان الملاقيط من كل حدب وصوب

        الرد
      6. 6

        [SIZE=5]والله والله ما نسمعه وما نشاهده من ضعف اعتبره اهانة لكل انسان ومثقف او غير مثقف ولكل ما يسمون نخب بالسودان دول تعداد سكانها لا يتعدي مواطني قرية بالسودان ينظروا ويجهوا فينا كل الدول نشاهد هنالك ترابط عزة نفس الا عند من يسمون ساسة نسمع هنالك خونه ولم نشهد يوم محاسبة او تقديم شخص هذه تصريحات خطيره وتضع القائل في مكان الكذب وبكره نكذبه ولا صدق له ثاني لماذا التلاعب [/SIZE]

        الرد
      7. 7

        هناك فرق ما بين الوطن و نظام هؤلاء الxxx ارادوا أن يلبسوا انفسم لباس الوطن . التجسس علي هذ١ النظام مباح بل هو واجب كل حر , هؤلاء دمروا السودان و إغتصبوا ابناء و بنات الوطن و قتلوا من قتلوا ,, طارق وسليم و التاية ابو عاقلة , و بإسم الدين اباحوا كل شئ بكل ماتحمل هذة الكامة من معاني. مع كا هذا البلد مكشوفة لا تحتاج لتجسس بل قراءة…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس