سياسية

ترك: أتوقع حدوث عصيان بالشرق إذا لم تستجب الحكومة لرغبات المواطنين


طالب رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا محمد الأمين ترك بإعادة هيكلة قوة الحرية والتغيير المركزية وتضمين المجلس الذي يترأسه ضمن اللجنة المركزية لقوى الحرية والتغيير في الهيكلة الجديدة.

وأكد ترك خلال حديثه في مداولات مؤتمر السلام والتنمية بجبيت أنه مع الثورة ويؤيد الرئيس البرهان ونائبه حميدتي ورئيس الوزراء حمدوك وكافة القوى السياسية الممثلة للثورة.

وشدد ترك حرصه على عبور الفترة الانتقالية إلى الانتخابات، وأضاف: الوطن يحتاج إلى وقفة، وتوقع حدوث عصيان مدني في الشرق حال لم تستجب الحكومة الانتقالية لمطالب ورغبات المواطنين.

وقال: استبعد التمرد في إقليم الشرق لأنه (حاجة كبيرة) وأقر ترك بأنه عضو في حزب المؤتمر الوطني المحلول وأنه حركة إسلامية، وأضاف (أنا ليس منافقاً حتى أقول لست مؤتمراً وطنياً، كنت مؤتمر وطني وإسلامي وهي قناعتي لكن الحرية الجديدة تحاكم الناس على قناعاتهم)، وكشف ترك انه تخلى عن المؤتمر الوطني منذ أن شكل الرئيس المخلوع حكومات الولايات العسكرية الأخيرة.

جبيت: عثمان الطاهر
صحيفة الجريدة



‫2 تعليقات

  1. امثال ترك لن ينتخب في انتخابات حرة وعندما تأتي الانتخابات ولن ينجح حيقول الانتخابات مزورة

  2. هذا هو رأس الفتنة في شرق السودان واستخدام هيبة الدولة ضده ومن معه ومن مثله كما استخدمت ضد موسى هلال هو الحل وإلا أحرق الشرق والدول المجاورة. هناك أناس لا يفهمون إلا لغة القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *