النيلين .. بوابة شاملة

تفاصيل الإعلان

جديد الأخبار

 

  تفاصيل




جديد الصور

الأخبار
اقتصاد وأعمال
العمالة الاجنبية .. مخاطر ومهددات
العمالة الاجنبية .. مخاطر ومهددات
01-08-2011 12:05 PM
مشهد الاجانب الذين امتلأت بهم شوارع الخرطوم وشوارع مدن سودانية اخرى واطراف وحدود الولايات وفي داخل المنازل والكافتيريات وفي مواقع استراتيجية ايضا وغيرها يلخصون حالة العمالة الاجنبية التي تزيد يوميا نتيجة للحراك الاقتصادي الذي اعقب الخصخصة واكتشاف البترول حسبما يفسر اقتصاديون.
غير ان هذه الاعداد تخبئ خلفها كثيراً من المخاطر والمخاوف بحدوث اشكاليات امنية ومن قبلها اشكاليات اجتماعية وجرائم مختلفة وهي جرائم تحدثت عنها تفصيلاً جلسة استماع عقدتها لجنة العمل والادارة والعمل والمظالم العامة بالبرلمان بمشاركة وزارات الداخلية والعمل وجهات اخرى مختصة.
اللجنة البرلمانية بدءاً استبقت المعلومات التي رشحت بالفعل من جلسة الاستماع بالحديث عن اهمية هذه القضية وحاجتها للدراسة والتمحيص ومن ثم اتخاذ الاجراءات اللازمة خاصة فيما يتعلق بأصدار التشريعات واللوائح التي تضبط مسألة التعامل مع الاجانب واعدادهم المتزايدة بأستصحاب الحاجة للعمالة الاجنبية من جانب وتلافي المشكلات التي تحدث من البعض منهم من جانب آخر وهو جانب مهم تحدث فيه عدد من المهتمين لـ (الرأي العام) .
د. آدم حمد وكيل وزارة العمل كشف عن معلومات خطيرة في مسألة العمالة الاجنبية ومخاطرها وقال إنها تحتاج الى اجراء عمليات فحص للموجودين في السودان خاصة خدم المنازل خاصة وان هناك مؤشرات عن تعامل بعض الجهات مع هذه الفئة باعتبارها تجارة بشر وتحاول ان تقنن لفساد، واضاف ان الاجهزة الامنية تملك المعلومات الكافية عن هذا الملف.
وتحدث عن مخاطر العمالة التي دخلت البلاد من دول مجاورة عبر هجرة غير شرعية وانخرطت في اعمال هامشية في وقت يتم التعامل فيه بقانون خدم المنازل منذ العام 1955م وليس قانون وزارة العمل.
د. آدم ايضا تحدث بأستفاضة عن اتفاقية الحريات الاربع مع مصر بقوله انها تحتاج الى اعادة نظر وتقييم وترتيب خاصة وان البعض يبيع (قللا من الفخار) في شوارع الخرطوم .
قضية اللجوء ايضا من القضايا التي تشغل وزارة العمل التي استصحبت تجارب البلاد السابقة فى هذا الملف تحوي استفهامات عديدة خاصة فيما يتعلق ببقاء لاجئين داخل السودان لأكثر من (04) عاماً وانخراط البعض منهم فى وظائف مهمة في عدد من الفنادق (ضمن فريق الامن) وغيرها واعتبره احد الاختراقات التي تتطلب الوقفة.
والحديث عن عمالة غير مرغوب فيها ورصد بعض الاشكاليات التي حدثت في بلاد اخرى قدمه رئيس مكاتب الاستقدام الحسين احمد عبد الله الذى اقر بوجود عمالة لسنا فى حاجة لها ولفت الى ان الاشكالية في قضية الاجانب هوعدم توافر قاعدة معلومات من حيث التصنيفات والاختصاصات واتفق مع د. آدم في مسألة العمالة المصرية ومخاطر دخول بعض العمالة بطرق غير شرعية من دول مجاورة قائلاً: فعلا العمالة المصرية تدخل البلاد بدون ضوابط في وقت تغيب فيه المعلومات الصحيحة عن سجلهم.
مدير البعثة قال ان عدد مكاتب الاستقدام بالبلاد يبلغ (62) مكتباً لكن هذه المكاتب غير مسؤولة عن المتسللين بطرق غير شرعية.
الفريق عادل العاجب نائب مدير عام الشرطة اكد على ضرورة ايجاد سياسة موحدة للتصدي للافرازات الناتجة عن الهجرة خاصة وان السودان مفتوح للاجئين منذ الستينيات وقال: ان الداخلية ترى ان اهم المعالجات لهذه القضية توفير بيانات عن المواطنين والاجانب واشار لانطلاقة السجل المدني خلال الاشهر القادمة لافتا الى ان هوية كثيرين من السودانيين غير معلومة.
تركز حديث ادارة الجوازات بالداخلية الذي ادلى به اللواء سيد احمد مدير الادارة حول المشكلات الامنية التي افرزتها بعض العمالة الوافدة للبلاد وقال ان هناك عصابات تقوم بإدخال اجانب متسللين الى داخل البلاد وشبكات تقوم بأدخالهم الى داخل الخرطوم وتناول الامكانيات الكبيرة والاموال الطائلة التي تتطلبها عملية المكافحة لمثل هذه الممارسات وقال د. الفاتح عز الدين رئيس لجنة العمل والادارة والمظالم العامة بالبرلمان إنه يرى انه لابد من وضع تشريعات تؤسس للعلاقات التي امتدت لفترات طويلة في قضية العمالة والوجود الاجنبي وتحدث عن حقائق اساسية تتمثل في الحاجة للعمالة خاصة الفنية منها على كل المستويات بما فيها الزراعة والصناعة وقال ان حاجة السودان لها في بعض المواقع تصل الى نسبة (98%) في بعض التخصصات ونصيب العمالة السودانية الفنية (5%). وقال ان البلاد خلال المرحلة المقبلة تحتاج الى (10) ملايين وظيفة بمواصفات عالمية.
إلا ان الفاتح ايضا يتحدث عن ظهور مشكلات على مستوى الممارسة افرزتها عمالة غير مرغوب فيها شكلت اعباءً على البلاد وهو امر يرى انه بالضرورة يحتاج الى وضع معايير ولوائح ضابطة حتى توجه مسار العمالة فضلا عن العمالة الهامشية التي اصبحت تستنزف موارد السودان.
وفي خلاصة الامر تحدث عن الاتفاق بين كل تلك الجهات بما فيها اصحاب العمل على خلق شراكة بينها لوضع رؤية مشتركة تصطحب التجارب الداخلية والاقليمية تمهيداً لسن مشروع قوانين يمكن ان يؤسس لرؤية ويسهم في الاختيار، كما تناقش حقوق العمالة الوافدة نفسها التي تقوم بعض الجهات بهضمها.

الراي العام
تقرير: رقية الزاكي

وظائف النيلين ..سجل سيرتك الذاتية واحصل على وظيفتك من هنا .. مئات الوظائف في إنتظارك


أعلن في النيلين
 

تعليقات 4 | إهداء 2 | زيارات 2635



خدمات المحتوى


التعليقات
#62280 Sudan [هاني]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2011 03:51 PM
خطر العمالو الاجنبية ليس هو امننيا او اجتماعيا فحسب بل اقتصاديا ايضا فالاجنبي الذي ياخذ مكان العمالة السودانية لايضيف للبلد اي شى بل ياخذ منها حتي من ناحية الحركة الشرائية في الاسواق من النواحي الفنية للعمالة كان في الماضي ياتون بهم من اجل الخبرة والانهو منطق مقبول اما الان بعد وطن الاجانب مراكزهم اصبحو هم محسبيات لصالح ابناء جلدهم من غير المهارة التي يتطلبها العملفصارو يتعلمون داخل البلد مثل المتدربين مما يمثل ظلما واضحاللكوادر الوطنية ,وانا اتكلم عن تجربةو انا مهندس ميكانيكي في احد مصانع الحديد اتو باحد الاسيويين وعينوه مديرا علينا و لكن بعد فترة اكتشفنا انه خريج ما يعادل التدريب المهني عندنا,ما اريدقوله انه لا بد ان تكون هنالك جهة ما تدافع عن حقوق ابناء البلد من الذين اكتوو بنارها


#62281 Oman [ابوالخير]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2011 05:55 PM
ربنا يستر من هؤلاء حملة الايدزوالبلاوي والنصب والاحتيال والجرائم والبلاوي الزرقاء
مهما حاولتم لن تستطيعوا اعادة هؤلاء لبلدانهم ، لأن هناك دول اقوى منكم لم تستطع
ربنا يحفظ السودان من هذا البلاء


#62288 United Arab Emirates [sbig]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2011 12:50 AM
الحرفيين كتار عندنا والخرييجين اكتر منهم مافي ولكن ! وين فرص العمل والدنيا ماشيه بالواسطات والمحسوبيات والله شباب زي الورد ويشرحوا القلب بشهاداتهم وعلمهم والذي اكتسوه من جهدهم ومثابرتهم علي الحصول علي مرتبات الشف الصاحبه لنتائجهم . مهندس ميكانيكا مرتبة شرف يعمل بورشه صيانة قطارات . مهندس كهرباء باور كونترول لافي مالاقي شغل . كيميائي وماجستير في الكيمياء شغال مع هنود لايفقهوا شيئا . بايولجي في بواطن الارض بيدور علي شغل . وهناك الكثير الكثير , وتقولوا عايزين كفاءات لشغل الخانات الشاغره كيف الكلام ده.
خليهم يجيبوا من بره اصل الطينه مبلوله جاهزه وعشان كمان تزداد العطاله كمان وكمان.
ولدي الصغير سألني مره وقالي يابوي اخوي الكبير اتخرج من الجامعه ولكن انا شايفوا قاعد في البيت ليه ! واردف انتوا حتعرسليه منو ؟
اها ده يردوا عليه كيف لانه مشي للآخر علي طول .
بالله عليكم يامسئولين فتشوا ونقبوا عن قوائم الخريجين ذكور او اناث واسستفيدوا منهم وفيدوهم ......أفادكم الله


#62302 Qatar [BADER]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2011 10:29 AM
المصيبة الحكومة دايرة تديهم ارضي حتي الجوازاتهم اريترية ( لقاءالسفارة السودانية في الدوحة )


تقييم
3.74/10 (110 صوت)

 

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر إهداءً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.