جعفر عباس

تاريخ التسجيل : -0001/11/30


إقرأ المزيد

  1. هل هي أحلام قابلة للتحقق؟
  2. حملة التسويق مستمرة
  3. التهويل جلب إلى السويد الويل
  4. خاطرة عن التعليم والتهليس باسم التدريس
  5. الإنجاز أوّله حُلم

الأكثر نقاشاً

  1. أخي السجن.. يا للسعادة!
  2. وللضالع كلمة
  3. الورد والود والتخلف (2)
  4. إلى بريطانيا على حساب ألمانيا
  5. هل أنا ناجح؟ لكم القرار (7)

مشاركات الكاتب

ليس في الحمل ما يخجل

كنت في الصف الرابع من المرحلة الابتدائية وكانت »الحصة« للتربية الإسلامية، وكان مدرس تلك المادة جدي الحاج فرحان، عندما اقتحم غرفة الدراسة خالي محمد )الشهير بـ»أبيض« لأنه لم يكن يحلف بالله أو بغير الله إطلاقا وتحت أي ظرف(، وهمس في .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12936010.htm

تحياتي من لندن

وصلت لندن قبل بضعة أيام- مش عارف بالضبط، وليس معنى هذا أنني الآن تحت تأثير ماء الشعير أو العصير الاسكتلندي، بل يعني أن مخي قافل وملخبط، لأنني جئت لندن قادما من الدوحة عبر إسطنبول التي نزلت في مطارها، وحسبت أنني .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12935839.htm

ظلموني ومازالوا يظلمون غيري

كتبت كثيرا عن معاناتي من عمى الألوان، الذي جعل أفراد أسرتي يخفون فرشات أسنانهم بعيدا عن متناول يدي، ثم لجوئهم إلى شراء فرشات أسنان ذات تصاميم عجيبة لي، كي يسهل علي »معرفتها«، ولكن معاناتي هذه كانت أخف من العذاب الذي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12934904.htm

كلام في السليم وإن بدا (عقيم)

‏‏‏‏ = الدستور هو الشيء الوحيد الذي كلما عدلوه، البلد يتعوج اكتر. = التحديث: السياسات الحكومية التي تؤدى إلى جعل المواطن يمشى وهو »يتحدث« مع نفسه. = قانون الطوارئ: يسمح للحاكم باعتقال من يشاء كلما »طرأ« ذلك على باله. = الترشيح: الفلتر الذي لا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12932430.htm

كلام سليم وفي الصميم

‏‏‏‏ * ما الفرق بين الجهل واللامبالاة؟ لا أعرف ولا أريد أن أعرف. * البنك الذي أتعامل معه على وشك الإفلاس فقد رد إليَّ شيكاً بعد أن كتب عليه لا يوجد رصيد. * سبحان الله، نحن نثق في البنك ونترك عنده فلوسنا، ولكنه .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12931916.htm

بريطانيا لم تقصِّر معنا

عندما زرت المملكة المغربية في فبراير الماضي، حمدت الله أن بلادي )السودان( كانت من نصيب بريطانيا، فما دخل الفرنسيون بلدًا إلا وفرنسوه بالعافية، ومازالت تونس والجزائر والمغرب تشهد معارك بين المتفرنسين وأنصار التعريب، والمصيبة في المغرب أن معظم اللافتات في .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12930548.htm

تعارف وتعريف للقراء ((الجدد)) (2)

‏‏‏‏عطفا على مقالي ليوم الأمس أواصل تقديم نفسي لقراء لم يقرأوا لي إلا مؤخرا: دخلت دنيا الإعلام والصحافة بالعرض وبالعافية: مدرس لغة انجليزية تحول الى مترجم والترجمة قادته الى الصحافة، وهذا إنجاز غير عادي، فالصحافة في العالم العربي تتطلب قدرا كبيرا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12930320.htm

أنا مع الطب(الحكومي)

قلت قبل أيام هنا، إن حالة الجفاف التي أصابت بريدي الإلكتروني جعلتني »معقدا«: هل انصرف أصدقائي عني؟ لماذا لا أجد طوال عام كامل رسالة من قارئ، ولو لعن فيها »خاشي«؟ ثم فوجئت قبل يومين بوصول رسالة تنضح ألمًا من أم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12928841.htm

نوم العوافي يا مدام ويا ماما

يوم الأربعاء الماضي الموافق 21 مارس الجاري، فوجئت بأم العيال تسألني، ونحن على مائدة الغداء: وين هديتي؟ قلت لها: بسم الله الرحمن الرحيم، هدية لماذا وماذا وكيف؟ فقالت: هدية عيد الأم، فقلت لها: كنت خلفتيني ونسيتك؟ فردّت بصوت يحنن قلب .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12928599.htm

المرأة التي ضحكت على الحكومة

ما زال بعض فاعلي الخير الأفارقة، حريصين على تحويلي إلى مليونير، فرغم أنني رفضت عروضا باستقبال ملايين تخص رغدة صدام حسين، لأنني عفيف ولا أقبل أن أكون شريكا في ورثة بالأوانطة أو في غسل الأموال، رغم ذلك إلا أن فاعلي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12926569.htm

جلب المزيد من المحتويات