احمد دندش [ 389 ]

من (عشة ام ضنب) لـ(أبو القنفذ).!

قبيل سنوات تداولت مجالس العاصمة خبر ظهور مخلوق غريب اطلق عليه البعض مجازاً آنذاك اسم (عشة ام ضنب)، فيما توزعت الروايات والحكايات مابين (شاهد عيان) ومابين (صاحب خيال واسع) لتزداد رقعة الاستفهامات في وجود تلك (العشة صاحبة الضنب).! بالمقابل لم تكن .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12729551.htm

عودة (الملكة).!

منذ ظهورها الاول بالوسط الفني، تنبأ لها الكثيرون بمستقبل اخضر، وراهن آخرون على صوتها الذى وصف آنذاك بـ(المختلف)، فيما تسيدت (بحتّها) صالات الافراح في العاصمة، كيف لا، وهي تفرض اسمها بقوة، وتنافس بشراسة، متأبطة (دلوكتها) وبعض احلام اصطحبتها في (رحلة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12728877.htm

ايقاف الركشات…المواطن يدفع الثمن.!

نرتاد انا وبعض الاصدقاء احياناً شارع النيل بالخرطوم لتبادل الونسة وتفريغ ضغوطات العمل اليومية، وامس الاول، ذهبت برفقة مجموعة من الاصدقاء للجلوس هناك وتبادل الاحاديث مابيننا في محاولة منا لإيجاد اي متنفس بعيداً عن رهق العمل الصحفي الضاغط. لكن ولأن مهنة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12728525.htm

حتى لاينفرطّ (العقد).!

وجّه لي البعض قبيل اشهر تهمة الإشتراك في (نسف إستقرار) فرقة عقد الجلاد، وقالوا بأنني كنت احد الاسباب الرئيسية التى ادت الى خروج بعض افراد الفرقة وبالتالي المساهمة في إضعاف المنظومة الكلية للعقد. بصراحة، اقول دوماً بأنني لااكترث كثيراً لتلك الاصوات .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12728244.htm

احترس…امامك فنان (ظل).!

في فترة الستينات والسبعينات، كانت الساحة الفنية تشهد صراعاً كبيراً بين الفنانين السودانيين، حيث كان الجمهور آنذاك يمنح اذنه لمن يقنعه بأغنياته وادائه، ولم يكن لـ(المجاملة) حضور آنذاك، فيما كانت منابر الإعلام ضئيلة جداً مقارنة بالعصر الحالي، الامر الذى اسهم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12727806.htm

هل هزم امجد حمزة بـ(الضربة القاضية).؟

الشاعر الشاب احمد البلال سطع نجمه فعلياً من خلال برنامج (ريحة البن) واستطاع خلال فترة وجيزة من ان يقدم نفسه كشاعر صاحب اسلوب خاص وملكة استثنائية في التلحين، تلك العناصر الذى جعلت عدد كبير من الفنانين الشباب يطلبون ود اغنياته، .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12727415.htm

(صور) ندى القلعة.!

لاينكر إلا مكابر (النجومية) التى تحظى بها الفنان ندى القلعة، ولايمكن لأي متابع لحركة الساحة الفنية ان يقلل من القيمة الابداعية لتلك الفنانة، فهي إستطاعت ان تشق طريقها في وقت صعب للغاية، وتمكنت من فرض اسمها في توقيت ربما كان .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12726788.htm

فرفور…(ملِك) لحين آشعار آخر.!

كتبت من قبل عن المشاكل التى يتعرض لها الفنان جمال فرفور، وفي مقدمتها (إستهلاكه السئ) لنجوميته في فترات سابقة، الى جانب إهماله لإنتاج أغنيات خاصة جديدة، وابتعاده عن المسارح وعن الجمهور بالرغم من انه يعتبر من (فناني الشباك) في السودان. بصراحة، .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12726509.htm

ارفع رأسك…إنت (حواتي).!

دعوة رقيقة تلقيتها من (الحواتة) لحضور فعاليات الحملة العاشرة للتبرع بالدم، والتى تنظمها مجموعة (اقمار الضواحي) بالساحة الخضراء يوم الخميس المقبل، تلك الحملة التى خصصتها المجموعة هذه المرة لأطفال السرطان، حيث سيتم توجيه كل التبرعات بالدم لصالحهم، اضافة الى اقامة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12726503.htm

قصة (سوداني) هزّ عرش (ذا فويس).!

تناولت عبر هذه المساحة خلال الاسبوع الماضي تجربة المتسابق السوداني امجد شاكر في برنامج (ذا فويس)، وقلت بأنه (خوجنة) أمجد لصوته، تعتبر (تكراراً سخيفاً) جداً لتجربة نايل، وطالبته بأن يتجه لترديد الاغنيات السودانية في المراحل القادمة، وذلك لأنها تمتلك عنصر .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/12725953.htm

جلب المزيد من المحتويات