كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الطيب مصطفى

تاريخ التسجيل : -0001/11/30


إقرأ المزيد

  1. (شباب توك) .. وغضبة الشارع السوداني
  2. وزراء لا يستحقّون الإعفاء
  3. وطنك يحتاج إليك أيها الإمام !!
  4. قرارات موفقة
  5. أين يكمن الخطأ؟

الأكثر نقاشاً

  1. هل آن الأوان لتغيير اسم السودان؟!
  2. (شيخ) الأمين !
  3. بين (شيخ) الأمين والنبي الكذّاب! (2-2)
  4. مصر يا (عدو) بلادي !
  5. بين (شيخ الأمين) والنبي الكذّاب! (1)

مشاركات الكاتب

الدين ليس إحتفاءً بالصغائر

ويواصل العلامة الشيخ محمد الغزالي تعرية التقاليد الراكدة والوافدة من خلال المقارنة بينها وبين الإسلام، وأرجو أن تتابعوا الأسطر التالية من كتابه (قضايا المرأة بين التقاليد الراكدة والوافدة):أخبرني صديق أن إحدى المجلات الدينية هاجمتني لأنني قلت: إن الغناء كلام حسنه .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12916647.htm

تحرير سعر العملة واجب المرحلة

لم اقتنع البتة بالمسوغات التي ساقها الأخ علي محمود رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان وهو يرد على المصرفي المخضرم صلاح أبو النجا في معرض رده على دعوة الأخير إلى تحرير سعر العملة.ما تجادل فيه أبوالنجا وعلي محمود حدث خلال الندوة التي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12916135.htm

مرة أخرى.. المعذَّبون بالنار في ليبيا

أرسل لي صديقي العزيز د. محمد عيسى عليو تعليقاً على مقالي المعنون: (عندما يُستَرق السودانيون ويعذّبون بالنار) والذي قلتُ فيه ما يلي: (الله وحده يعلم مقدار الألم الذي غمرني وأنا أشاهد عبر الواتساب مجموعة من السودانيين من أسرى الحركات المسلحة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12915752.htm

بين الكاردينال والجوهرة الزرقاء

بقدر ما شننتُ عليه هجوماً في وقت سابق جراء خلاف عاصف حول أمر عام أجدني مضطراً اليوم للكتابة عنه مشيداً ومقرظاً ومقدّراً ما بذله في إنشاء صرح عملاق يليق باكبر وأعرق الأندية السودانية ألا وهو هلال الملايين الذي لا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12915152.htm

عندما يُستَرق السودانيون ويُعذَّبون بالنار !

الله وحده يعلم مقدار الألم الذي غمرني وأنا أشاهد عبر الواتساب مجموعة من أسرى الحركات المسلحة وهم يتعرّضون لتعذيب وحشي من قبل بعض الفصائل الليبية لا يُمكن أن أتخيل أبشع منه وأقذر.كان الواحد منهم يُجرّد من ملابسه ويبقى كما ولدته .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12914750.htm

بل يُحرّكني الوطن

وهل يُصدّقني أحد إن قلت إن الوطن لا يحرّكني أنا الذي أرأس حزباً سياسياً ما أُنشئ إلا من أجل معالجة مشكلات الوطن وللنهوض به وتطويره وتأمينه والذود عنه ؟!ما دعاني لكتابة هذا المقال أن العنوان أو الخط الأبرز الذي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12914337.htm

أما آن الأوان لاقتلاع طاغية إريتريا؟

لم يفعل بنا القذافي معشار ما فعله شبيهه المتهوّر والمشاكس أسياس أفورقي الذي عضّ اليد التي أطعمته بل والتي نصبته حاكماً على إريتريا، ولا أشك أن ما لحق بنا من أذى من تلقاء ذلك الطاغية كان جزاء وفاقاً لخطيئتنا الكبرى .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12913305.htm

وأنا فخور بكم أيها الأحبة

رُدّت إليّ روحي خلال الدقائق المعدودة التي قضيتها في تلك الليلة البهيجة في حوش تلفزيون السودان الذي تجمع أبناؤه وبناته في نفس الساحة التي كنت أرتادها يومياً جيئة وذهاباً إلى مكتبي طوال السنوات السبع الأجمل والأكثر عطاء وبذلاً في حياتي .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12912683.htm

إريتريا واللعب بالنار !

لا ينبغي بأي حال الاستهانة بالتحرّك والتآمر الذي تحيكه مصر هذه الأيام في إريتريا شرقاً، ومن تلقاء ليبيا غرباً من خلال اللواء خليفة حفتر، ومن دولة جنوب السودان جنوباً.قبل أن أستطرد في تحذير إريتريا من اللعب بالنار من خلال السماح .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12912537.htm

السعودي المُتصهين!

الكاتب السعودي المتصهين عبد الرحمن الراشد رئيس التحرير السابق لصحيفة الشرق الأوسط اللندنية والمدير السابق لقناة (العبرية) - أو سمها (العربية) - والذي ظل عمره كله معادياً للسودان ولا يرى فيه إلا الشر المُطلق والذي ظلّ نصيراً لأعداء الأمة وعلى .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.alnilin.com/12911637.htm

جلب المزيد من المحتويات