فيسبوك [ 569 ]

محمد حامد: هذا الرجل قتله الباكون الان في امجاد جنازته

[SIZE=5]رحم الله الراحل (بهنس) الذي لم اعرفه او التقيه ولكن شهادتي فيما جري ان احد اصدقائي من القاهرة هاتفني سائلا ان (نكلم) بعض معارفنا بالسفارة السودانية بالقاهرة بشأن اوراق (وثيقة سفر) اضطرارية للفقيد وشرح المتحدث ما اسماه (ظروفا) خاصة تحتم .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/783241.htm

هندوسة: بهنس كان وديعا و رقيقا لم ياذي احد كنتم تحتقرونه حيا و تحتفون بوفاته الان !!

[SIZE=5]اصبح النفاق في كل شي و زيف المشاعر هو الصبغة الغالبة علي بعض الاشخاص الذين أعرفهم عن قرب ، لماذا المتاجرة بسيرة الموتي و الاحتفا بهم بعد موتهم ، بهنس كان وديعا و رقيقا لم ياذي احد كنتم تحتقرونه حيا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/782531.htm

رفيدة ياسين للهندي عز الدين : أولا أحب أوضح ليك أنا صحفية ولست سكرتيرة ليصيغ لي أحد خبرا

[SIZE=5]أعلم مسبقا أنه لا سقف له ولا قيم ولا حتى قيمة، ولأنه زمن الهندى وعصر انتفاخ الأوداج بالوهم فلا بد لك من ترك الاستغراب تحت وسادتك وأنت ترفع رأسك قليلاً لإلقاء نظرة على هاتفك الجوَّال بعد سماعك صوت النغمة المخصصة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/773871.htm

قطع نيمة كريمة … الشجرة التي لاتقل أهمية عن جبل البركل وإهرامات نوري

[SIZE=5]نيمة كريمة... هذه النيمة العتيقة التي يمتد عمرها لأكثر من قرن من الزمان قطعوها... هذه النيمة التي تتوسط السوق الفوق والسوق التحت وتعتبر معلمآ بارزآ في مدينة كريمة... كل من تقطعت به السبل يستظل بها يوصفون بها/ ستات الشاي الغلبانات .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/771571.htm

الى الأستاذ ( الشاب ) ياسر يوسف وزير الدولة للاعلام .. تحية طيبة و بعد

[SIZE=5]تلك الغرّة على جبينك عنوان لما يهفو اليه فؤاد المواطن البسيط ... أن تخاف فيه الله ... و تلك الدماء الحارّة في عروقك هي عنوان القدوة لجيل كامل تمثله سنين حياتك الصغيرة عنوانه كن خير ممثل للشباب ليست قيمة الإنسان بما .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/769581.htm

طارق الطيب : والي الخرطوم أتمني التكرم بزيارة بعد صلاة المغرب لتستنشق هذا العبيرعسي ولعل أن يتحرك ضميرك هذا إذا كان لاتزال هناك ضمائر

[SIZE=5]هذه المدينة الحالمة التي يتشكل فيها عمق ووجدان الشعب السوداني في بوتقة متفردة من شتي بقاع وأجناس وقبائل السودان.. كم أحب هذه المدينة وكل ما شاءت الظروف بقدومي للخرطوم أجد قدماي تجرني جرآ إليها... الحاج يوسف وما أدراك ما الحاج يوسف كالعادة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/756891.htm

صباح موسى : يقولوا أن الحكومة بتدير البلد بايد مرتعشة وبرومانسية ومن تحت شجر الليمون

[SIZE=5]الدنيا مقلوبة عشان البيبلاوي قال: ( من غير المنطقي أن نعتبر الاخوان جماعة ارهابية)، والأحزاب والشخصيات السياسية شغالة هجوم على الرجل وتصفه بالحول السياسي وتطالبه بالرحيل والاستقالة، حالة من الفزع كلما شعروا أن الاخوان ممكن يرجعوا تاني للمشهد السياسي، واثقين .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/755961.htm

طارق الطيب : مول الواحة وما أدراك ما الواحة !

[SIZE=5]سمعت كثيرآ بهذا المول ولم يتثني لي أن أراه إلا هذه الليلة ربما بسبب بعد مسافته من ربوع شمالنا الحبيب جغرافيآ او بسبب ضيق الجيب بعد أن سنحت لي زيارة الخرطوم ! المهم تشرفت بزيارته هذه الليلة وقررت ألا أرجع إلا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/753331.htm

فيصل القاسم : يكفي أن يكون في أي بلد فصيل صغير يشعر بالظلم كي يحول حياة البلاد والعباد إلى جحيم

[SIZE=5]قلناها قبل أكثر من عام، ونكررها الان، فلا منتصر في الصراعات الأهلية، فالجميع خاسر. وفي البلدان التي تتكون من موزاييك عرقي وطائفي ومذهبي وقبلي، من الجنون أن يعلن طرف الانتصار على طرف حتى لو استطاع إلى ذلك سبيلاً، فهذه وصفة .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/751671.htm

طارق الطيب : السيد وزير الصحة معقول وصلت لهذا الدرك الوضيع ؟!!!

[SIZE=5]كنت في زيارة للعم جبريل خليفة الذي يرقد بمستشفي الخرطوم التعليمي شفاه الله تعالي.. وأنا في طريقي للخروج من أمام العنبر 5 تحديدآ لفت إنتباهي بعض المرضى والمرافقين لهم يقفون في طابور أمام شخص يجلس علي كرسي وأمامه طربيزه ...أتدرون من .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.alnilin.com/751521.htm

جلب المزيد من المحتويات